إعلام - نيوميديا

انتحار صديق ترامب يفتح الملفات السرية.. و”صورة محرجة بملابس نسائية” للرئيس كلينتون

|| Midline-news || – الوسط …

 

كشفت صحيفة بريطانية أن رجل الأعمال المنتحر جيفري إبستين المتهم بالإتجار بالجنس كان لديه “صورة جنسية” للرئيس الديمقراطي الأسبق، بيل كلينتون، معلقة في قصره في مانهاتن.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن “صورة الرئيس الأسبق وهو يسترخ على ما يبدو على كرسي في المكتب البيضاوي، مرتديا حذاء نسائيا أحمر اللون بكعب عال، وفستانا أزرق اللون يكشف أجزاء من جسده” صورتها خلسة سيدة ذهبت للقاء عمل مع إبستاين عام 2012.

وأضافت الصحيفة أن السيدة صدمت لوجود مثل هذه الصورة معلقة في القصر الفاخر لرجل الأعمال، والذي يبلغ سعره 56 مليون دولار.

وقالت السيدة: “لقد كان بيل كلينتون بالضبط. كان هذا صادما. إنها صورة جنسية مستفزة للغاية. لقد كان يرتدي حذاء بكعب عال، وفستان أزرق، ويده في وضع غريب”.

وتابعت الصحيفة أن لون الفستان الأزرق يشبه لون الفستان الذي ارتدته المتدربة بالبيت الأبيض مونيكا لوينسكي في اليوم الذي أقامت فيه علاقة غير مشروعة مع كلينتون، قبل انكشاف فضيحتهما المدوية معا.

وألقي القبض على إبستين، الذي اعتبر يوما ترامب والرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون من أصدقائه، في السادس من تموز. ورفض الإقرار بالذنب في اتهامات بالإتجار في الجنس، بما يشمل عشرات القاصرات بعضهن في الـ14.

وتقول تقارير إن كلا من إبستين وكلينتون قاما معا برحلات على متن طائرة الأول الخاصة، وزاره كلينتون أكثر من مرة في نفس المسكن الذي يضم الصورة الغريبة.

لكن كلينتون نفى أن يكون قد زار إبستين في منزله، وأصدر مكتبه بيانا الشهر الماضي أكد فيه أن الرئيس الأسبق لم يكن على علم بجرائم إبستين التي أودعته السجن، قبل أن ينتحر السبت الماضي.

وعُثر على إبستين (66 عاما) ميتا صباح السبت الماضي، وقد شنق نفسه على ما يبدو في زنزانته داخل سجن في مانهاتن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق