عربي ودولي

اليمن.. مليشيات مدعومة إماراتياً تقود انقلاباً في سقطرى

|| Midline-news || – الوسط …

 

ذكرت مصادر اعلامية أن جماعات مسلحة تدعمها الإمارات اقتحمت، اليوم الأربعاء، مراكز أمنية في جزيرة سقطرى اليمنية، الواقعة في المحيط الهندي قبالة سواحل البلاد الجنوبية.

وتأتي الخطوة بدعم وتأييد من المجلس الانتقالي الجنوبي (انفصالي تدعمه وتموله أبوظبي)، في حين يصفها مراقبون بأنها “انقلاب على السلطات المحلية”.

بدوره كشف موقع “سقطرى بوست” الإخباري اليمني أن عمر فاين، الضابط في الأمن السياسي السابق، والذي يحمل الجنسية الإماراتية، حاول السيطرة على مؤسسات الدولة في “حديبو”، عاصمة أرخبيل سقطرى.

وأشار إلى أن قوات من الحزام الأمني التابع للإمارات وصلت إلى المديرية؛ فيما يبدو للمشاركة في الانقلاب.

وتأتي هذه التطورات بعد قرار الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، بإقالة أحمد علي الرجدهي من إدارة أمن أرخبيل سقطرى؛ بسبب “انحيازه وتماهيه في العمل مع الإمارات لزعزعة أمن الجزيرة”، وعيّن مكانه فائز سالم موسى طاحس مديراً عاماً لشرطة محافظة أرخبيل سقطرى، مع ترقيته لرتبة عقيد.

كما تتزامن تلك التحركات مع عودة محافظ محافظة سقطرى، رمزي محروس، هذا الأسبوع، بعد غياب عدة أشهر خارج البلاد، في رحلة علاجية.

وفي منتصف الشهر الماضي، قام انفصاليون موالون للإمارات بقطع طريق مدينة قلنسية، ثاني أكبر مدن سقطرى، ومنعوا إمداد محطة توليد الكهرباء بالوقود وإعادة تشغيلها.

وقبلها بأيام اقتحم المسؤول عن مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية، بمعية عناصر مسلحة انفصالية، مؤسسة الكهرباء في محافظة سقطرى وسيطروا على مولدات ومحولات كهربائية، وسحبوها من المحطة، وفقاً لبيان صادر عن حاكم المحافظة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى