عربي ودولي

النواب الأمريكي يصوت لصالح منع بيع الأسلحة للسعودية..وترامب يتوعد بالفيتو

|| Midline-news || – الوسط …

 

صوت مجلس النواب الأمريكي لصالح مشاريع قرارات توقف صفقات أسلحة للسعودية والإمارات يشبه في استخدامها في حرب اليمن، وأحال المشاريع إلى البيت الأبيض حيث من المتوقع ان يواجهها ترامب بـ”فيتو رئاسي”.

وبعد مرور ما يقارب من شهر على موافقة مجلس الشيوخ على 22 قرارا بعدم الموافقة على خطة ترامب لبيع أسلحة بمليارات الدولارات رغم اعتراضات الكونغرس، أقر مجلس النواب ثلاثة قرارات من الاثنين والعشرين.

وصوت مجلس النواب على قرارين من القرارات الثلاثة بأغلبية 238 صوتا مقابل 190 صوتا، وأيد القرار الثالث بأغلبية 237 صوتا مقابل 190.

وتعرقل القرارات الثلاثة بيع ذخائر أسلحة موجهة من إنتاج شركة ريثيون ومعدات متصلة بها للدولتين. وقال مساعدون بمجلس النواب إن الزعماء الديمقراطيين بالمجلس فضلوا البدء بهذه القرارات الثلاثة قبل غيرها لأن ذخائر الأسلحة الموجهة يمكن تسليمها على نحو أسرع.

ويشتبه بعض النواب أيضا في أنه تم استخدام هذا النوع من الذخائر ضد مدنيين في اليمن.

وسبق أن أقرت هذه القرارات في مجلس الشيوخ، لذا سيتم إرسالها في خطوة لاحقة إلى البيت الأبيض حيث من المتوقع ان يواجهها ترامب بـ”فيتو رئاسي” سيكون الثالث له منذ توليه منصبه.

ومع أن مجلس النواب وافق على وقف مبيعات الأسلحة بغالبية مريحة، إلا أن القرار كان يحتاج إلى خمسين صوتا إضافية ليحظى بغالبية الثلثين المطلوبة لتخطي “فيتو” ترامب.

ويسعى ترامب لعقد 22 صفقة بيع أسلحة منفصلة مع السعودية  والإمارات والأردن تشمل صيانة طائرات وذخائر وغيرها، في وقت يتصاعد فيه التوتر في الشرق الأوسط.

ويعتبر معارضون أن صفقات الأسلحة هذه ستؤجج الحرب المدمرة في اليمن، حيث تقود السعودية تحالفا مدعوما من الولايات المتحدة ضد الحوثيين. وتسببت هذه الحرب حسب الأمم المتحدة بأسوأ أزمة إنسانية في العالم.

وفي تطور ذي صلة، ذكرت شبكة (سي إن إن) الإخبارية الأمريكية الخميس أن الولايات المتحدة بصدد إرسال 500 جندي أمريكي إلى قاعدة الأمير سلطان شرق العاصمة الرياض.

ونقلت الشبكة عن مسؤولين دفاعيين اثنين لم تكشف عنهما، أن هناك قوة صغيرة حاليا في الموقع مع وجود استعدادات لاستقبال بطارية لنظام الدفاع باتريوت وتطوير مدرج للطائرات.

وتقول الولايات المتحدة إنها ملتزمة بمساعدة السعودية ضد أي عدوان إيراني محتمل.

وأفادت وكالة بلومبرغ للأنباء بأنه لم يتم إخطار الكونغرس رسميا بنشر القوات، غير أنها نقلت عن مسؤول لم تكشف عنه أن إعلانا في هذا الصدد متوقع بحلول الأسبوع المقبل.

وكالات

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى