دوليسورية

النظام التركي يواصل اعتداءاته في الداخل والخارج

|| Midline – news || .. يستمر النظام التركي في سلسلة عمليات التطهير التي لم تنتهي منذ محاولة الانقلاب في ١٥ تموز، والتي تمثلت بطرد حوالى 43 ألفاً من موظفي الدولة، في إطار حملته لـ «تصفية» جماعة المعارض فتح الله غولن الذي تتهمه أنقرة بتدبير محاولة الانقلاب الفاشلة. وطاول آخر فصول الحملة، حوالى 8 آلاف رجل أمن وأكثر من ألفي أكاديمي.

فعلى وقع حملات الاعتقال، تواصل تركيا اعتداءاتها على الأراضي السورية عبر إرسالها مزيدا من الدبابات إلى ريف حلب الشمالي بذريعة محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي، في إطار العملية التي أطلقتها مؤخرا “درع الفرات.

وبحسب صحيفة حرييت التركية فقد عبرت قوات خاصة تركية مدعومة بدبابات وآليات ثقيلة الحدود السورية إلى بلدة الراعي تحت ذريعة محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي بينما أكدت وكالة دوغان التركية دخول 20 دبابة تركية على الأقل وخمس حاملات جنود مدرعة وشاحنات وغيرها من العربات المدرعة عبر الحدود باتجاه سورية.

وتقع بلدة الراعي على بعد 55 كيلومترا غربي جرابلس وهي جزء من شريط من الاراضي يمتد لمسافة 90 كيلومترا قرب الحدود التركية التي تقول أنقرة أنها تسعى لتطهره من تنظيم “داعش”وتحميها من توسع الأكراد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق