اقتصاد

النسيجية: الوضع الحالي للعمالة غير مشجع ونحتاج لكوادر شابه.

|| Midline-news || – الوسط …

 

كشفت المؤسسة العامة للصناعات النسيجية، عن حاجتها لوجود عمالة شابة نوعية وخاصة أن الوضع الحالي للعمالة غير مشجع بسبب ارتفاع نسبة العمالة الهرمة وغير المؤهلة معرفياً.

وأشارت المؤسسة في بيان لها اطلعت عليه صحيفة الوطن، أنه تم تعيين 989 عاملاً بموجب عقود مهنية خلال عام 2017 و811 عاملاً خلال عام 2018، أما في عام 2019 فقد تم تعيين 453 عاملاً، وحالياً 891 على رأس عملهم.

وجاء ذلك خلال تصريح المؤسسه عن رؤيتها الإستراتيجية للمرحلة القادمة إلى إقامة مجمعين صناعيين متكاملين في كل من مدينتي حلب ودمشق، تبدأ فيهما العملية الإنتاجية من المراحل الأولى (غزل) حتى المنتج النهائي بأنواعه كألبسة جاهزة وداخلية، مؤكدة أن المجمعين المذكورين.

وبينت المؤسسة أن دراسة إمكانية تحويل عملها إلى شركة قابضة بات ضرورياً، مع المحافظة على الملكية العامة وحقوق العاملين، بهدف إعطاء المؤسسة المرونة الكافية والاستقلال المالي والإداري ضمن بيئة قانونية مناسبة يتيح لها صلاحيات واسعة ومرونة كبيرة في العمل، وهذا سيضمن مساهمة فعالة من خلال تعظيم القيمة المضافة للمراحل القائمة في هذه الصناعة من جهة واستكمال المراحل النهائية من التصنيع.

وأضافت أنه أما في حال عدم إمكانية تحويل المؤسسة إلى شركة قابضة، فقد اقترحت تشكيل المجلس الأعلى للصناعات النسيجية (بشقيها العام والخاص) ويتبع لرئاسة مجلس الوزراء ويضم في عضويته وزارات الصناعة والاقتصاد والزراعة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى