دولي

الناتو: انسحاب قواتنا مقابل بدء محادثات السلام الداخلية الأفغانية.

|| Midline-news || – الوسط …

هددت دول حلف شمال الأطلسي “الناتو”، حركة طالبان الأفغانية، بالبقاء في أفغانستان.

وقال الناتو، في بيان نشره، أمس الثلاثاء، إنه لن يتم إجراء تعديل جديد يخص التواجد العسكري للناتو من أجل دعم عملية السلام، إلا في حال استيفاء الشروط الخاصة بذلك، ومنها بدء محادثات السلام الداخلية الأفغانية.

يأتي ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه واشنطن الانسحاب من 5 قواعد عسكرية، تنفيذاً لبنود الاتفاق مع حركة طالبان، والتي أعلنت ترحيبها بانسحاب الجيش الأمريكي من هذه القواعد.

وأشار البيان إلى أن أهم هيئة سياسية في الحلف مسؤولة عن اتخاذ القرارات، وأن المقدار الحالي للعنف مرتفع على نحو غير مقبول، مشيراً إلى أنه تسبب في زعزعة الاستقرار، وتقويض الثقة في عملية السلام.

وتشهد أفغانستان منذ سنوات عديدة صراعاً عنيفاً بين حركة طالبان والقوات الحكومية، وكانت الولايات المتحدة وقعت مؤخراً اتفاقية مع طالبان تنص على تبادل الأسرى، وتمهد الطريق أمام محادثات السلام، مقابل السحب التدريجي للقوات الدولية التي تدعم الحكومة عسكرياً.

وكان عدد الجنود المشاركين في مهمة ” الدعم الحازم” للتدريب، في أفغانستان وصل مؤخراً إلى نحو 12 ألف جندي، منهم 5200 جندي أمريكي، بالإضافة إلى أكثر من 3000 جندي أمريكي آخر يشاركون بشكل مباشر في دعم مكافحة الإرهاب في هذا البلد.

وكانت واشنطن قد وعدت حركة طالبان في حال إجراء عملية السلام، بانسحاب القوات الأمريكية وقوات الناتو من أفغانستان في موعد أقصاه نهاية أبريل/نيسان 2021.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق