منوعات

الملكة إليزابيث أصيبت بالحسرة بسبب مذكرات حفيدها الأمير هاري

| Midline-news || – الوسط …

 

أكدت صحيفة “ذا صن” البريطانية، أن الملكة إليزابيث الثانية أصيبت بالحسرة بعد معرفتها ببعض تفاصيل مذكرات حفيدها الأصغر الأمير هاري، التي يكشف فيها المزيد من أسرار العائلة المالكة، في ظل توقعات بأن يؤثر هذا الكتاب على سمعة العائلة.

وتابعت أنه من المتوقع أن يفسد هاري أصداء احتفالات العائلة العام المقبل باليوبيل البلاتيني للملكة وإنجازها الضخم كأطول فترة حكم على العرش البريطاني.

وأضافت أن الملكة إليزابيث تسعى لاستقبال عام 2022 بشكل جيد والاحتفال بيوبيلها البلاتيني ومرور 70 عامًا على جلوسها على عرش بريطانيا، وستكون الملكة البالغة من العمر 95 عامًا أول عاهل بريطاني يحتفل بهذا الإنجاز، وستشمل الاحتفالات مسابقة ملكة قوية تضم 5000 مشارك.

وأشارت إلى أن النصف الأخير من العام سيشهد أيضًا مذكرات دوق ساسكس “الحميمة والصادقة”، التي ترسم حياته من الطفولة إلى يومنا هذا.

وأعلن الأمير البالغ من العمر 37 عامًا عن مشروعه المثير للجدل في تموز /يوليو الماضي، وقال إنه سوف يفكر في “أعلى مستوياته وأدنى مستوياته” في حياته وسيكون “دقيقًا وصادقًا تمامًا”.

وأكدت الخبيرة الملكية دانييلا إلسير أن محتوى الكتاب قد يتسبب في حدوث صدمة بين العائلة وهاري بعد أن قال متحدث باسم العائلة المالكة إنه لن يتوقع حصوله على إذن للمشروع من قصر باكنغهام.

وقالت “سيصدر الأمير هاري مذكراته التي من المؤكد أنها ستؤثر على أسس القصر وتهز صور أصحاب السمو الملكي الباقين”.

وأكدت الصحيفة أنه في الوقت الحالي، ليس من الواضح ما إذا كان الكتاب، الذي من المقرر أن تنشره بينغيون داندون هاوس سيكشف ملابسات تنحيه هو وزوجته ميغان ماركل عن الواجبات الملكية أو انتقالهما إلى الولايات المتحدة.

وتعاني الملكة إليزابيث الثانية من عدة وعكات صحية دفعتها لإلغاء جميع ارتباطاتها الملكية مؤخرًا، وعلى رأسها صلاة الأحد التي أقيمت منتصف الشهر الجاري تكريمًا لضحايا الحربين الأولى والثانية والصراعات التي تلتهما، ومن غير المتوقع أن تعود الملكة لممارسة أدوارها الملكية قريبًا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى