عربي

المغربي “محمد أوجار” ..رئيساً للبعثة الأممية لتقصي الحقائق حول ليبيا

|| Midline-news || – الوسط …

أعلنت المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، يوم الأربعاء، تعيين المغربي “محمد أوجار” رئيساً للبعثة الأممية لتقصي الحقائق حول ليبيا.

وقد شغل “أوجار” عدة مناصب سياسية في الحكومات المغربية، وسبق أن عمل مندوباً دائماً للمملكة لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف، وشغل منصب وزير حقوق الإنسان في حكومة اليوسفي بين عامي 1998 – 2002، وهو خبير دولي في قضايا الانتقال الديمقراطي، وترأس عدة لجان دولية لمراقبة الانتخابات في عدة دول أفريقية.

وحسب بيان صادر عن المفوضية، فإن البعثة التي تضم إلى جانب “أوجار”، كلاً من “تراكي روبينسون” و”شالوكا بياني”، تم إحداثها من قبل مجلس حقوق الإنسان في 22 حزيران / يونيو 2020؛ بهدف توثيق مزاعم انتهاكات القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني من قبل جميع الأطراف في ليبيا منذ العام 2016.

وأشارت المفوضة السامية لحقوق الإنسان، ميشيل باشلي، إلى تدهور الوضع الأمني في ليبيا وغياب نظام قضائي فعال، مؤكدةً على الأهمية التي يكتسبها عمل فريق الخبراء المستقلين لتوثيق التجاوزات والانتهاكات المتعلقة بحقوق الإن 

وصرحت باشلي، في البيان الذي نشرته وكالة المغرب العربي للأنباء (رسمية)، أن ”هيئة الخبراء هذه ستكون بمثابة آلية أساسية لمكافحة الإفلات من العقاب الذي يسود فيما يخص انتهاكات حقوق الإنسان والخروقات المرتكبة، ويمكن أن تكون أيضًا بمثابة رادع للوقاية من انتهاكات جديدة والمساهمة في إرساء السلام في البلاد“.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق