عربي ودولي

المعارضة التركية تطلب رسميا إلغاء الانتخابات الرئاسية ومحليات إسطنبول

|| Midline-news || – الوسط …

صعّد حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، من احتجاجه على قرار إلغاء فوزه، ببلدية إسطنبول، وطالب بإلغاء نتائج الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، التي أجريت العام الماضي.

وتقدم حزب الشعب التركي الجمهوري المعارض، بطلب إلغاء الانتخابات البلدية في 39 منطقة، بمدينة إسطنبول، بعد يومين على قرار اللجنة العليا للانتخابات، إلغاء فوز مرشحه أكرم إمام أوغلو، ببلدية إسطنبول وإعادة الانتخابات.

وقال نائب رئيس الحزب، محرم إيركيك، في بيان اليوم الأربعاء، إن الانتخابات الرئاسية والمحلية “تعتمد على القانون والتعميمات ذاتها، وإذا حكمت اللجنة العليا، بأن هناك خروقا في انتخابات إسطنبول، فقد وقعت نفس الخروقات، في انتخابات الـ24 من حزيران/ يونيو 2018”.

وأضاف إيركيك: “المسؤولون الذين جرى الاعتراض عليهم، في لجان الاقتراع بانتخابات البلدية، هم ذاتهم من أشرفوا على تلك الانتخابات”.

وتابع: “وإذا كانت لجنة الانتخابات أبطلت نتائج إسطنبول، بسبب وجود موظفين غير حكوميين، خلال هذه الانتخابات، فيجب إلغاء نتائج الـ24 حزيران/ يونيو للسبب ذاته”.

يذكر أن الحزب الجيد المعارض تقدم أمس بطلب مماثل، لكن اللجنة العليا للانتخابات، رفضت الطلب مباشرة.

ومن المنتظر أن يجتمع أعضاء اللجنة العليا للانتخابات، في وقت لاحق اليوم للنظر في الطلب المقدم من قِبل المعارضة.

وكانت قررت لجنة الانتخابات العليا في تركيا، الاثنين، إعادة انتخابات رئاسة البلدية بإسطنبول الكبرى، بحسب ما أعلنته اللجنة العليا.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى