عربي

المطران عطا الله حنا: نتضامن مع الأسيرة المضربة عن الطعام “هبة اللبدي”

ما تعرضت له الأسيرة من تعذيبٍ مروِّع إنما هو وصمةُ عار في جبين الانسانية

|| Midline-news || – الوسط …

دعا سيادة المطران “عطا الله حنا”، رئيس أساقفة سبسطية للروم الارثوذكس، اليوم، للافراج الفوري والسريع عن الأسيرة الأردنية المعتقلة في سجون الاحتلال “هبة اللبدي”.

وقال سيادته بأن الظروف الصحية للأسيرة “هبة اللبدي” تزداد صعوبة، بعد أن مضى على إضرابها عن الطعام 15 يوماً، وهي تقبع حالياً في عزل الجلمة، وتتعرض لجملة من الانتهاكات من قبل المحققين الاسرائيليين وتعاني من ظروف اعتقال صعبة جداً.

وقال سيادته بأن هذه الفتاة الأردنية أتت إلى فلسطين في زيارة تستغرق عدة أيام للمشاركة في عرس لأحد أقربائها، فاذا بها تُعتقل ويُنكل بها وتُضرب وتُستهدف بهذه الطريقة الغير انسانية والغير حضارية .

وأضاف سيادته: “إننا نعرب عن رفضنا لسياسة الاعتقال الإداري، ونندد بالجريمة التي تتعرض لها الأسيرة “اللبدي” من تعذيب جسدي ونفسي، إضافة إلى الاعتقال الإداري الذي تطبقه دولة الاحتلال بحق الفلسطينيين، وهو إجراء مخالف لكافة المواثيق والاعراف الدولية المعمول بها، وهو يرقى لكونه جريمة حرب” .

و ختم سياده بالقول: “إننا نتضامن مع الأسيرة “هبة اللبدي” ومع أسرتها الكريمة القلقة على مصير ابنتها، كما أن تفاصيل اعتقالها وتعذيبها بشكل مروًّع إنما تعتبر جريمة بكل ما تعنيه الكلمة من معاني . إن أسرانا ومعتقلينا في سجون الاحتلال يستحقون منا أن نكون الى جانبهم، وأن نرفض سياسة التعذيب والتنكيل التي يتعرضون لها” .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق