سورية

المحيسني : ” أحرار الشام” السبب في خسارة حلب .. وسنعض أصابعنا على إدلب أيضاً

|| Midline-news || – الوسط  .. 

هم شركاء الإرهاب يعمهم الخراب بعد ان خرجوا من  مدينة حلب  أذلاء فخرج  “مفتيهم ” يبرر خسارتهم ويحذر من انهيارهم في ادلب كما انهاروا في حلب حيث قال المدعو عبد الله المحيسني، القاضي الشرعي لجيش الفتح أن أبرز الأسباب التي أدت إلى تعطل اندماج الفصائل المسلحة الارهابية في سوريا هي حركة أحرار الشام  ، حيث كانت هي المتسبب الأول في تعطيل الاندماج.

وأوضح أنه بعد اتفاق “ أحرار الشام ، فتح الشام ، الزنكي ، أجناد الشام ، لواء الحق ، جيش السنة،  الحزب التركستاني ، أنصار الدين ” ، وغيرهم على الاندماج،  حيث اشترطت احرار الشام ان يكون الامير العام للجسم الجديد منهم وتم الاتفاق ان يكون ابو عمار قائد الحركة اميرا على ان يكون ابو محمد الجولاني القائد العسكري ولكل فصيل شخص يمثله في مجلس شورى ، عادت في اليوم التالي وطالبت الأحرار عرض الأمر على الفصائل ، وبعد يومين في اجتماع لاحق قالت الحركة أن هناك مشروع اندماج آخر مع الفصائل .

وقال المحيسني إن أحرار الشام طالبت بعد ذلك بعودة الأمور إلى نقطة الصفر ، أي أن تلغي “ فتح الشام ” ومن معها ، جهود أربعة شهور من المباحثات حول الاندماج .

وبناء على هذا التعطيل قام مجموعة من القضاة الشرعيين باصدار فتوى وجوب المضي بالاندماج ،  وأضاف المحيسني أن الجميع سيعض اصابعه ندماً اذا ما شنت القوات الحكومية السورية والروسية هجوما على إدلب وتكرر سيناريو حلب في ادلب والفصائل متفرقة ، ورد المحيسني على اتهامه بالتدخل بالشأن السوري بقوله انه ترك أولاده وماله من أجل نصرة الشام وأهل الشام لأنهم مسلمون .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى