عربي

“المجلس العسكري” في مصراته يعلن النفير العام ..و يتحرك نحو طرابلس

|| Midline-news || – الوسط ..

 

أعلن ما  يسمى بـ”المجلس العسكري” في مصراته، حالة النفير العام، ورفض وجود ما وصفوهم بـ “الميليشيات” داخل العاصمة طرابلس.

وقال المجلس في بيان مصور، “إنه في الوقت الذي يتابع الليبيين الأحداث التي تقع في العاصمة طرابلس، فإننا نعلن أننا يد واحد ضد “الميليشيات” المسيطرة على العاصمة وتعطل قيام دولة المؤسسات”.

وأضاف البيان “أهالي وثوار مصراته يعلنون حالة النفير، ونحذر من المساس بالقوات التي تحركت لتطهير العاصمة وندعو الثوار للانضمام مع تلك القوات لتحرير العاصمة من قبضة الميليشيات”.

على جانب آخر، أكدت مصادر ميدانية أن مئات الأسر تواصل نزوحها من العاصمة طرابلس باتجاه مدن أطراف المدينة بعيدا عن مناطق الاشتباكات، فيما نزحت بعض العائلات إلى مدن أخرى نظرا لسقوط القذائف والصواريخ على مناطق متفرقة من العاصمة.

وضمن القوات التي تدخل على خط اشتباكات العاصمة الليبية أيضا قوة فض النزاع المشكلة بالقرار رقم 123 لسنة ،2018 الذي أصدره رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج بشأن تشكيل قوة مشتركة تحت مسمى “القوة المشتركة لفض النزاع وبسط الأمن”، والتي تعمل على فض النزاع الدائر بين الجبهات المختلفة في طرابلس.

وتضمن قرار السراج أن يتولى آمر المنطقة العسكرية الغربية التابعة للرئاسي أسامة الجويلي إمرة القوة، وأن تتكون من ثلاث كتائب مشاة خفيفة من المنطقة العسكرية الغربية، الوسطى، وقوة مكافحة الإرهاب، بالإضافة إلى وحدات من وزارة الداخلية، حيث تتولى القوة الفصل بين القوات المتناحرة وفض الاشتباك، وتوفير الحماية لفرق مراقبة ورصد وقف إطلاق النار، وتحديد أطراف النزاع والتواصل معها.

 

وكالات
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق