دولي

المتحدث باسم أردوغان: تركيا لا تنوي مواجهة مصر أو أي دولة أخرى في ليبيا

|| Midline-news || – الوسط …

أعلن المتحدث باسم الرئاسة التركية “إبراهيم قالن”، أمس الأحد، أن بلاده “ليست مع تصعيد التوتر في ليبيا، لكنها ستواصل دعم حق الحكومة الشرعية في طرابلس بالدفاع عن نفسها”، حسبما نقلت وكالة الأنباء التركية الرسمية الأناضول.

وقال المتحدث باسم الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، في حوار تليفزيوني “لسنا مع تصعيد التوتر في ليبيا. ليس لدينا أي خطة أو نية أو تفكير لمجابهة أي دولة هناك، للحكومة الوطنية الليبية حق الدفاع عن نفسها. وتركيا حتماً ستواصل تقديم دعمها لهذه الحكومة”.

التصريحات التركية، تأتي بينما يعقد البرلمان المصري، اليوم الاثنين، جلسة مناقشة تفويض الرئيس عبد الفتاح السيسي لإرسال قوات عسكرية مصرية إلى ليبيا، وذلك في أعقاب تصريحات الرئيس المصري التي توعَّد فيها بمواجهة أي تهديد للأمن القومي المصري، على خلفية معركة “سرت” المنتظرة بين القوات الموالية لحكومة الوفاق الليبية المدعومة من أنقرة، وقوات شرق ليبيا بزعامة خليفة حفتر المدعومة من مصر والإمارات وروسيا.

وزعم المتحدث باسم الرئاسة التركية، أن “الوجود التركي في ليبيا حقق التوازن”، وقال: “عند حديثي مع نظرائي في أمريكا وأوروبا، يعترفون لنا بهذا. ونحن لا نسعى لنيل التقديرات، بل لحل الأزمة، ودفع العملية السياسية، وفق قواعد الأمم المتحدة، ومخرجات مؤتمر برلين”.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، قد كرَّرَ في أكثر من مناسبة، تأكيده بأن معركة “سرت – الجفرة” تعد “خطاً أحمر” للأمن القومي المصري، معربا ًعن استعداد بلاده للتدخل العسكري بشكل مباشر في ليبيا، في الوقت الذي فوَّض فيه البرلمان الليبي مصر، للتدخل العسكري في المعارك الدائرة في ليبيا منذ سنوات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق