عربي

المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث: طرفا أزمة اليمن وافقا على إعادة الانتشار بالحديدة

|| Midline-news || – الوسط …  

 

أبلغ المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث، مجلس الأمن، الاثنين، موافقة حكومة الرئيس المخلوع عبد ربه منصور هادي وحركة أنصار الله الحوثي على الخطة المفصلة لإعادة الانتشار في محافظة الحديدة بمرحلتها الأولى.

وقال غريفيث، في إفادته خلال الجلسة التي انعقدت بالمقر الدائم للأمم المتحدة في نيويورك: “لقد توصلنا اليوم إلى موافقة الأطراف المعنية على خطة إعادة الانتشار المفصلة للمرحلة الأولى في الحديدة”، غربي اليمن.

وأضاف: “ربما لم ينته العنف في الحديدة بعد، لكنه تقلص كثيراً”، لافتاً النظر إلى أن “جميع الأطراف تدرك أننا بحاجة إلى تحقيق تقدم ملموس في الحديدة قبل الانتقال إلى المسار السياسي، وعلينا أن نحقق ذلك”.

وناشد غريفيث، في إفادته أمام مجلس الأمن، “تقديم الدعم الكامل للنهج الذي يقوم بتنفيذه حالياً في اليمن”.

وتنص المرحلة الأولى من إعادة الانتشار في الحديدة على انسحاب أنصار الله من موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى، في مقابل انسحاب قوات هادي من الضواحي الشرقية لمدينة الحديدة.

جدير بالذكر أن حكومة هادي وأنصار الله توصلوا في السويد منذ أشهر لاتفاق لانسحاب المسلحين من الحديدة، وإيصال المساعدات إلى تعز، لكن تعنت الطرفين حال دون تنفيذ الاتفاق.

ونبهت الأمم المتحدة إلى أن مليوني طفل يمني يوجدون اليوم خارج المدارس، قائلة إن خطر المجاعة صار يهدد البلاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق