العناوين الرئيسيةدولي

المبعوث الأمريكي إلى اليمن: واشنطن تعترف بحركة الحوثي طرفا شرعيا في اليمن

|| Midline-news || – الوسط 

 

قال المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن تيموثي ليندركينغ، إن الولايات المتحدة تعترف بالحوثيين طرفا شرعيا باليمن.

وأضاف، في نقاش عبر الإنترنت نظمه المجلس الوطني للعلاقات الأمريكية العربية الخميس، “اعترفت الولايات المتحدة بهم كطرف مشروع ونعترف بهم كجماعة تمكنت من تحقيق مكاسب كبرى… دعونا نتعامل مع الواقع القائم على الأرض”.

وعبر ليندركينغ عن أمله في التوصل لوقف لإطلاق النار بين التحالف بقيادة السعودية والحوثيين للتخفيف من حدة الأزمة.

وقال “خبرتي المتعلقة بالحوثيين تقول إنهم قالوا من قبل إنهم ملتزمون بالسلام في اليمن… مستمرون في التواصل معهم”.

وأسفرت الحرب الدائرة منذ ست سنوات عن مقتل عشرات الآلاف من اليمنيين أغلبهم مدنيون بينما دفع الملايين إلى شفا مجاعة. ويعتمد نحو 80 بالمئة من سكان اليمن أو نحو 24 مليونا على المساعدات للبقاء على قيد الحياة.

ودعا ليندركنغ المجتمع الدولي ودول المنطقة للوفاء بالالتزامات المتعلقة بزيادة التمويل المخصص للمساعدات الإنسانية في اليمن وحذر من أن عدم حدوث ذلك قد يعني أن برامج الإغاثة قد تضطر للإغلاق.

وقال المبعوث الأمريكي إن برامج المساعدات المخصصة لليمن ستبدأ في التوقف ما لم تزد المساهمات في الشهور القليلة المقبلة.

وأضطر برنامج الأغذية العالمي في أبريل/ نيسان 2020 إلى خفض شحنات المساعدات الغذائية التي توزع مرة كل شهرين في مناطق باليمن خاضعة لسيطرة حركة الحوثي إلى النصف بعد أن خفض المانحون التمويل.

من جهته قال ديفيد غريسلي منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن إن الحكومات لم تف بعد بتعهدات قيمتها 2.1 مليار دولار في الإجمال تم قطعها هذا العام للمساعدة في مواجهة الأزمة الإنسانية المتفاقمة الناجمة على الحرب الأهلية في اليمن.

ووفقا للأمم المتحدة، فإن اليمنيين يشهدون أسوأ أزمة إنسانية في العالم، حيث إن ما يقرب من 80 في المئة من إجمالي السكان بحاجة إلى نوع من أنواع المساعدات الإنسانية.

ولدى اليمن إمدادات غذائية، لكن الأزمة الاقتصادية العميقة والقيود المفروضة على واردات الوقود والغذاء أدت إلى ارتفاع حاد في الأسعار بما يتجاوز القدرة الشرائية للكثيرين.

المصدر: وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى