العناوين الرئيسيةعربي ودولي

اللواء ابراهيم: كيف يعقل أن يحاور لبنان “إسرائيل” ولا يحاور سورية

نشطت الصحف اللبنانية مؤخراً في الحديث عن توسع دائرة العقوبات الأمريكية لتشمل اللواء عباس إبرهيم مدير عام الأمن العام اللبناني.

لم يبد اللواء ابراهيم أي نوع من المفاجئة على ما تتناوله الصحف وقال في تصريحات صحفية: كل ما فيه مصلحة اللبنانيين سأقوم به وكل الأخبار التي يتم التداول بها لا تهمني ولن أتفاجأ بموضوع فرض عقوبات عليّ.

وأكد ابراهيم أنه لم يناقش واشنطن بملف ح.ز.ب الله في زيارته الاخيرة للولايات المتحدة، مضيفا ان ما يقوم به لا سيما زيارة واشنطن هو مصلحة للبنان واللبنانيين ، ولا أحد يمكن ايقافه عما بقوم به لأن فيه مصلحة للبنان.

وعن عودة اللاجئين السوريين، أشار ابراهيم الى ان ما يحكم علاقات الدول هو المصلحة مردفا ان لبنان من اكثر الدول تضررا من موضوع النزوح السوري.

ولفت الى ان كل ما يصب في مصلحة لبنان يجب النظر اليه بعيدا عن أي حسابات سياسية، متسائلا في الوقت عينه: لماذا نتحاور مع “اسرائيل” ولا نتحاور مع سورية في وقت أن الحوارين يصبان في مصلحة لبنان.

الوسط الاخباري

تابعوا صفحتنا على فيس بوك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى