العناوين الرئيسيةعربي

اللجنة العسكرية الليبية تعلن إعادة فتح الطريق الساحلي.. وبدء إجراءات إخراج المرتزقة

|| Midline-news || – الوسط …

 

أعلنت اللجنة العسكرية الليبية المشتركة «5+5»، اليوم الجمعة، عن إعادة فتح الطريق الساحلي بين شرق ليبيا وغربها بشكل فوري بعد أكثر من عامين من إغلاقه.

وقال عضو اللجنة خيري التميمي، فى البيان الختامي: “اللجنة العسكرية الليبية المشتركة تطمئن كافة المواطنين من مستعملي الطريق الساحلي بأنها ستقوم بكافة الإجراءات الأمنية بحرفية وحيادية تامة لضمان سلامة مرور المواطنين”.

وأوضح البيان أن اللجنة تذكر بما قررته سابقا بمنع حركة الأرتال العسكرية على الطريق الساحلي في القطاع الممتد حاليا من بوابة بوقرين إلى بوابة التلاتين غرب بوابة مدينة سرت.

وكانت اللجنة قد كلفت عددا من الضباط الليبيين بمراقبة ما تم الاتفاق عليه، كما طالبت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بسرعة اتخاذ الإجراءات الكفيلة بتواجد المراقبين الدوليين على الأرض للمساهمة في دعم آلية المراقبة الليبية.

كما جددت اللجنة مطالبتها لحكومة الوحدة الوطنية بالإسراع في تعيين وزير للدفاع.

ولفتت اللجنة إلى البدء في الإجراءات التحضيرية “لإخراج المرتزقة والمقاتلين الأجانب من كافة التراب الليبي”، كما دعت “كافة الدول لتنفيذ قرارات مجلس الأمن المتعلقة بإخراج المرتزقة ومخرجات مؤتمري برلين 1 و2”.

يذكر أن اللجنة العسكرية المشتركة قد استكملت، اليوم، في سرت، الاجتماعات التي بدأتها أمس، في جولة هي السادسة من نوعها.

وكان عضو اللجنة العسكرية، اللواء خيري التميمي، قد قال، أمس الخميس، إن الاجتماعات ناقشت سبل استكمال تنفيذ بنود اتفاق وقف إطلاق النار الموقع بتاريخ 23 أكتوبر الماضي في مدينة جنيف السويسرية، وعلى رأسها ملفا الطريق الساحلي والمرتزقة الأجانب.

وكان قد بدأ الاجتماع السادس للجنة العسكرية المشتركة 5+5 أمس، بحضور وفد من بعثة الأمم المتحدة.

وناقش الاجتماع أبرز التحديات التي تواجه ليبيا حاليا، وهي فتح الطريق الساحلي بين شرق ليبيا وغربها على مستوى مدينتي سرت ومصراتة ومسألة تأمينه، خاصة بعد انتهاء أعمال الصيانة الخاصة به وإزالة الألغام ووضع حواجز أمنية.

المصدر : وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى