اقتصادالعناوين الرئيسية

الكشف عن الخسائر المادية المتوقعة جراء كورونا.. وكبير الخبراء يصفها بـ”الصدمة الكبيرة”

أعلن لورانس بون، كبير الاقتصاديين في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية أن الناتج المحلي الإجمالي العالمي سيخسر 7 تريليونات دولار بنهاية عام 2021.

وقال الخبير الاقتصادي الدولي في مقابلة صحفية: “لم نغير توقعاتنا لعام 2021. لن يتعافى الاقتصاد العالمي بشكل أسرع مما كان متوقعا. سيتعين علينا التعايش مع الفيروس لأشهرعديدة أخرى”.

وتوقع بون أنه “بحلول نهاية عام 2021 ، سيكون الناتج المحلي الإجمالي العالمي قد خسر 7 تريليونات دولار. هذه صدمة كبيرة”.

وكانت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية قد أصدرت مؤخرا تقريرا أقرت فيه بانخفاض الناتج المحلي الإجمالي العالمي في عام 2020 بنسبة 4.5٪ وليس 6٪، كما كان متوقعًا سابقا، ما يشير إلى تطور إيجابي للوضع المرتبط بانتشار عدوى فيروس كورونا.

وفيما يؤكد التقرير أن الانخفاض في الإنتاج العالمي في عام 2020 كان أقل من المتوقع، إلا أنه لا يزال غير مسبوق في التاريخ الحديث.

وفي ها السياق، رصدت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية أن الإنتاج ارتفع بسرعة بعد تخفيف الإجراءات التقييدية والاستئناف الأولي للعمل، لكن وتيرة الانتعاش العالمي في أشهر الصيف تباطأت بشكل طفيف.

المصدر: تاس

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق