العناوين الرئيسيةدولي

الكرملين: يجب على الناتو وقف ضخ الأسلحة لأوكرانيا

|| Midline-news || – الوسط …

قال دميتري بيسكوف المتحدث باسم الرئاسة الروسية (الكرملين)، اليوم (الأحد)، إنه “يجب على دول حلف شمال الأطلسي (الناتو) التوقف عن ضخ الأسلحة إلى أوكرانيا ووقف نشاطاتها الاستفزازية قرب حدود روسيا”.

وقال بيسكوف للتلفزيون الرسمي: “تثور هستيريا بشكل مفتعل. يتهمنا الذين استقدموا قواتهم المسلحة من الخارج بنشاط عسكري غير عادي على أراضينا، أي الولايات المتحدة”.

وأضاف بيسكوف – في تصريح بشأن الإجراءات التي يجب اتخاذها لحل الوضع المتوتر الحالي، “الحل والمخرج موجود يجب على الناتو وقف نشاطه الاستفزازي بالقرب من حدودنا، ويجب على الناتو التوقف عن نشر وتطوير بنيته التحتية السياسية والعسكرية قرب حدودنا”.

وتابع: “يجب على الولايات المتحدة وحلفائها التوقف عن تركيز القبضة العسكرية عند الحدود الروسية، فضلا عن أنه يجب على دول الناتو التوقف عن تزويد أوكرانيا بأسلحة حديثة، وبالتالي تشجيعها على القيام بأعمال جنونية”.

وعلى صعيد متصل، وصف المتحدث باسم الكرملين نشر الخارجية الروسية لمراسلات حول تنظيم قمة لرباعية نورماندي بأنه كان “خطوة غير تقليدية للدبلوماسية”، لكنها خطوة رائعة وحاسمة.

ومن جهته، قال نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف “إن ألمانيا وفرنسا تلعبان لعبة مزدوجة مع التشويه المتعمد لموقف روسيا في موضوع أوكرانيا، وهو ما أجبرها على نشر مراسلات وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف مع نظيريه الفرنسي جان إيف لودريان والألماني هايكو ماس حول إمكانية عقد اجتماع وزاري لرباعية نورماندي”.

وتأتي تصريحاته فيما دقت دول غربية ناقوس الخطر في الأسبوع الجاري بسبب أنشطة روسيا العسكرية قرب أوكرانيا، في حين أعربت واشنطن عن “قلق حقيقي” مما وصفتها بأنشطة “غير عادية”.

وينخرط الجيش الأوكراني في نزاع ضد انفصاليين موالين لموسكو في منطقتين قرب حدود روسيا منذ 2014، بعدما ضمت موسكو شبه جزيرة القرم من أوكرانيا.

وتتهم كييف وحلفاؤها الغربيون روسيا، بإرسال قوات وأسلحة عبر الحدود دعماً للانفصاليين، وهو ما تنفيه موسكو.

وجاءت تصريحات بيسكوف بعد رفض وزير الخارجية الأمريكي كشف إذا كانت أجهزة الاستخبارات الأميركية تعتقد أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يهدف لانتزاع أراض من أوكرانيا.

المصدر: وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى