عربي ودولي

الكرملين : طلعات قاذفات قنابل أمريكية قرب الحدود الروسية تثير التوتر في المنطقة

|| Midline-news || – الوسط …

 

 

اعتبر الكرملين اليوم الخميس إن طلعات قاذفات قنابل أمريكية استراتيجية من طراز بي-52 القادرة على حمل أسلحة نووية عبر بحر البلطيق قرب الحدود الروسية تثير التوتر في المنطقة، في حين قالت واشنطن إنها ضرورية لردع خصوم محتملين.

 

وقالت وزارة الدفاع الروسية في وقت سابق اليوم الخميس إنها أرسلت مقاتلتين من طراز سوخوي (إس.يو 27) لاعتراض قاذفة قنابل أمريكية استراتيجية من طراز بي-52 بعدما رصدتها أجهزة الرادار وهي تحلق باتجاه حدود روسيا، وإن كانت على مسافة بعيدة.

 

وأضافت الوزارة إن المقاتلتين عادتا إلى قاعدتهما بعد أن غيرت قاذفة القنابل الأمريكية مسارها إلى الاتجاه المعاكس. ولم تذكر الوزارة متى حدثت هذه الواقعة.

 

ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين و في مؤتمر صحفي عبر الهاتف ”رأى أن مثل هذه الأفعال التي تقوم بها الولايات المتحدة لا تؤدي إلى تعزيز مناخ الأمن والاستقرار في المنطقة المتاخمة تماما لحدود روسيا“. ”بل على النقيض فإنها تثير توترات إضافية“.

 

من جهتها :ذكرت السفارة الأمريكية في بولندا إن قاذفات قنابل من طراز بي-52 كانت متجهة إلى ليتوانيا وبولندا يوم الأربعاء الماضي لإجراء تدريبات مع قوات من حلف شمال الأطلسي.

وقالت السفارة في بيان أن الطائرات التي تتمركز بشكل مؤقت في بريطانيا نفذت محاكاة لطلعات قصف..

 

وأضافت ان ”العمل انطلاقا من المواقع الأمامية يساعد على بناء القدرات الدفاعية المشتركة…وهناك حاجة إليها من أجل ردع الخصوم وطمأنة حلفائنا وشركائنا“.

 

 

ويشار إلى أن روسيا تنفذ أيضا مثل هذه الطلعات التي ينظر إليها باعتبارها استعراضا للقوة يهدف إلى اختبار مدة الاستجابة وأيضا وسيلة للردع.

 

وترسل روسيا قاذفات قنابل استراتيجية قادرة على حمل أسلحة نووية في مهام مماثلة، وتعترضها طائرات حلف شمال الأطلسي بنفس الطريقة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى