العناوين الرئيسيةفضاءات

القديرة ثناء دبسي.. تتأثر وتدمع خلال تكريمها من قِبل وزارة الثقافة السورية

|| Midline-news || – الوسط …
روعة
 يونس
.

تحفل المسيرة الفنية الطويلة والثرية للفنانة القديرة ثناء دبسي بالعديد من الأعمال القيمة في الإذاعة والتلفزيون والمسرح والسينما؛ التي باتت ضمن أرشيف الفن السوري، وليس فقط أرشيف الفنانة دبسي. إذ ترسخت أدوارها في ذاكرة المشاهد مثل (شجرة الدر، سيرة بني هلال، حارة القصر، هارون الرشيد، أبو كامل، باب الحديد، قلوب خضراء، سيرة آل الجلالي، الفصول الربعة، رسائل الحب والحرب، ترجمان الأشواق) وغيرها الكثير من الأعمال الدرامية والسينمائية، التي عكست تاريخ ومسيرة فنانتنا بدءاً منذ منتصف خمسينيات القرن الماضي، وحتى اليوم.. حيث أكدت حضورها اللطيف النبيل في كافة أدوارها رغم تنوعها.

وقد قامت وزارة الثقافة السورية -قبل يومين- خلال احتفالية “أيام سورية الثقافية” بتكريم الفنانة القديرة ثناء دبسي، تقديراً لمسيرتها الفنية، التي قدمت خلالها مئات الأدوار المسرحية والسينمائية والتلفزيونية والإذاعية. وقدمت لها وزيرة الثقافة السورية د.لبانة مشوَح درعاً تكريمياً، مؤكدة أن “ثناء تستحق الثناء”.
“الوسط” التقت الفنانة دبسي المكرّمة، والتي بدت متأثرة دامعة العينين، وقالت “لقد أعادني هذا التكريم إلى بداية رحلتي مع فن التمثيل، منذ كنت فتاة صغيرة أشارك في في الحفلات المدرسية بمدينتي حلب، وصولاً إلى قدومي إلى دمشق ونشاطي فيها، مروراً بنحو 60 سنة قضيتها في الفن”.
وعبّرت دبسي عن امتنانها لبلدها سورية ولوزارة الثقافة والوزيرة مشوَح، وكل من ساهم في تكريمها، ووجهت عبر “الوسط” تحية وشكر لجمهورها الجميل والقراء الكرام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى