العناوين الرئيسيةحرف و لون

“الفيلسوفة” .. عصام أبو زيد

لوحة : أسامة جحجاح

|| Midline-news || – الوسط …
.

أنا فيلسوفة
أفكارها صغيرة ومؤقتة
وأحيانًا بيضاء وأحيانًا بنفسجيّة
ولكنّي لا أحب بقيّة الألوان
وأحب النسيم. أحب الكلمة نفسها
وأتأرجح مع الحب
مع أغنيات الحب المُبهجة
ولا أحب البحر. لا أحبه أبدًا
أحب القاتل الأنيق في السينما
وأحب تحديدًا عطره الفوّاح
وتلك الابتسامة الخفيفة
على واحدة من شفتيه
– هو يبتسم بشفة واحدة
بينما الأخرى تبقى مُعطّلة
ولا أدري كيف يفعل ذلك
ولكنّه ساحر… ساحر جدًا –
أحب أيضًا ذاتي
أحب رغبتي في التدخين
وحاولت كثيرًا أن أدخن
حاولت أن أسافر مع مُدخنين
ثم اكتشفت أن قلبي ضعيف
وأن رئتي اليمنى لا تعمل جيّدًا
وأن رأسي الحلو… رأسي الصغير
يفكر كثيرًا في أشياء كثيرة
ولهذا أنا فيلسوفة
وأحبك. أحبك فقط
ذلك الحب الصافي المُجرّد
الشبيه بلوحة لم يرسمها بيكاسو
لا أحب بيكاسو. أحب لوركا
وخوان ميرو، وماركيز
وسحابة صغيرة كانت في طفولتي
تدخل من الباب وتخرج من النافذة
ثم تعود وتقف فوق سطح البيت
وأبدًا… وأبدًأ لم تمطر.
.

*شاعر من مصر
*لوحة الفنان التشكيلي أسامة جحجاح – سوريا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى