رياضة

الفيفا وإنسانية “مو صلاح” مع طفل ليفربول دامي الأنف

|| Midline-news || – الوسط …

 

أبرز الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، موقفا إنسانيا من المصري محمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزي مع طفل من جماهير ناديه بعد انتشار صورة تجمعهما والطفل مصاب في أنفه.

ونقلت الصفحة الرسمية للاتحاد الدولي على تويتر، تصريحات الطفل وزوج والدته لإذاعة (بي بي سي) البريطانية، في إشارة لموقف صلاح الإنساني مع الطفل الإنجليزي.

ووفقًا لإذاعة (بي بي سي)، محمد صلاح يزور مشجعا اصطدم بعمود إنارة أثناء مطاردة سيارته. لويس فاولر (11 عاما) كان يحاول جذب انتباه مهاجم ليفربول، الذي كان يخرج من مقر تدريب النادي السبت.

ونقلت تصريحات لزوج والدته جو كوبر، الذي أكد أنهم تفاجئوا بتواجد صلاح عندهم للاطمئنان على لويس بعد إصابته بفترة وجيزة.

وأوضح كوبر، أخذ الجيران لويس وشقيقه إلى المنزل، ثم تبعهما صلاح بعد ذلك بفترة وجيزة، لقد حدث كل هذا بسرعة كبيرة، ولم تتح لنا الفرصة حتى لتنظيفه.

وأشار إلى أنه رأى أحد الصبيان قد جرح نفسه وكان لديه اللطافة للعودة بالسيارة إلى مكان قريب للتأكد من أنه بخير، لا أحد يستطيع أن يصدق ذلك، سألني مو (محمد) عما إذا كان الصبيان على ما يرام وأعطاهم عناقا كبيرا، ونسي لويس كل شيء عن إصابته.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق