العناوين الرئيسيةفضاءات

الفنان “السوري” خالد حجار يفوز بتصميمه لمئوية معركة ميسلون.. والمبدعة “الفرنسية” ميشيل رينيه تهنئه وتحتفي بالإنجاز علناً

|| Midline-news || – الوسط …
روعة يونس

.

ما هي الأخلاق؟ وكيف يكون الرقي والتحضّر؟ ومن أين ينبع الإنصاف؟ ومتى نكون مثقفين حقاً؟ ولماذا لا نكون أخوة في الإنسانية؟
أسئلة عديدة، لكن (موقف واحد) حمل الإجابة.

يقول الخبر: إن الفنان التشكيلي خالد حجار فاز بالجائزة الأولى لمسابقة “المؤسسة السورية للبريد” بخصوص تصميم طابع بريدي. وهو فوز اعتاد عليه مبدعنا، فأرشيفه يضم العديد من التصاميم لكثير من المؤسسات.
صدر الطابع التذكاري وقيمته (500 ل.س) والبطاقة البريدية قيمتها (1500 ل.س) لمناسبة الذكرى المئوية لمعركة “ميسلون” التي قادها وزير الحربية يوسف العظمة ضد قوات الجيش الفرنسي، قرب دمشق في عام 1920.

الخبر لم يبدأ بعد!
إذ قامت السيدة الراقية، والمثقفة المبدعة، نصيرة الفنانين حول العالم: الفرنسية ميشيل رينيه، بنشر الخبر الخاص بالحجار وطابع وبطاقة معركة ميسلون، في صفحتها الشخصية على “فيسبوك” مرفق مع تهنئة باللغتين الفرنسية والعربية، وعلم سورية بعينيه الخضراوين.

عبرت بذلك الجميلة ميشيل رينيه عن أخلاق رائعة، ورقي وتحضّر، واتصفت بالعدالة، وعكست ثقافة حقيقية، مؤكدة أننا كبشر أخوة في الإنسانية. ولم تقف عند ثنائية (سورية- فرنسا) أو جيش بلادها وجيش سورية. بل وقفت باحترام أمام التاريخ وشخوصه بإنصاف.

هذه هي إجابتنا على الأسئلة في مطلع الخبر. وهذا هو موقف هذه الفرنسية النبيلة، إذ يكشف لماذا يحبها ويجمع على احترامها كل من عرفها أو تواصل معها من فناني سورية، خاصة أنها خير داعمة لهم وللفن والثقافة منبع الخير والجمال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق