كشكول الوسط

الفلاح في الغاب يطلب النجدة ..الحصادات اختفت من المنطقة.. وموسم القمح ينادي.. فهل من مجيب..

Midline-news || – الوسط …

 

اشتكى فلاحو منطقة الغاب في ريف حماة وجعهم لمراسل الوسط قائلين: إن موسم القمح يضيع وأن هناك ظلم  يقع على الفلاح  في المنطقة.

ما يدعو للاستغراب هو طمع البعض في موسم الخير في محاولة لاستنزاف الفلاح البسيط الذي ينتظر موسم ارضه من بداية العام حتى اخره.

فبعد قرار محافظ حماه حول أسعار حصاد دونم القمح في الغاب “للقمح المروي 3500 حتى 4000 وللمروي مع تبن من 4500 الى 5000″ اختفت الحصادات من الغاب واتجهت لمكان لا يعلمه إلا الله.

و ينتظر الفلاح مصباح علاء الدين مع كل قرار للمحافظ الذي جعل أصحاب الحصادات يهربون مع أن قرار المحافظ يوفيهم حقهم وأكثر.

ويتنظر فلاحو الغاب البدء في حصاد محصول القمح الذي تأخر حصاده كثيرا وذلك بسبب عدم وجود الحصادات في المنطقة, والسبب الاخر عدم توفر المازوت للحصادات والجرارات الزراعية التي تقوم بنقل المحصول اذا تم حصاده من الارض الى صوامع ومكاتب تسويق الحبوب.

حيث وصل سعر النقلة الواحدة الى حوالي 25000 ليرة سورية لمسافة لا تتجاوز ال 15 كم فقط.

مع أن مادة المازوت تتواجد احيانا عند بعض من يتاجر بهذه المادة بطريقة غير مشروعه ليصل ثمن كمية الـ20 لتر الى اكثر من 12000 ليرة سورية.

علما ان ذلك كله يقع على كاهل الفلاح فقد وصلت تكلفة حصاد الدونم الواحد من القمح غير المكرر ” قمح مع تبن” الى اكثر من 8000 ليرة سورية, بينما صدرت التسعيرة من المحافظ باقل من ذلك.

فلاحو الغاب يناشدون الجهات المعنية عبر موقع الوسط للمساعدة في ايصال صوتهم للمسؤولين في محافظة حماه ممن هو معني بهذا الامر.

أبو اللمك الكميت أيوب _ مراسل الوسط في حماة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى