عربي

العراق: هجوم صاروخي على مقر للتحالف الدولي في إربيل

|| Midline-news || – الوسط …

تعرض مقر تابع لما يسمى التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الأربعاء، إلى قصف صاروخي في محافظة أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق.

وقال جهاز مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان العراق،  إن 6 صواريخ انطلقت من منطقة تقع شرق مدينة الموصل العراقية تجاه مطار أربيل دون وقوع خسائر بشرية.

وأضاف في بيان نشرته وسائل إعلام أن “ستة صواريخ انطلقت في الساعة الثامنة والنصف مساءً من قرية شيخ أمير التابعة للموصل، والتي تقع تحت سيطرة مجموعات “الحشد الشعبي” باتجاه مطار أربيل الدولي”.

وتابع البيان أن “هذه الصواريخ وقعت بعيداً عن المطار”، مشيراً إلى أن “اثنين منها لم تنفجر ولم تسفر عن أية أضرار بشرية”.

ومن جانبه قال موقع “السومرية نيوز”، إن النيران اشتعلت في السيارة التي تم استخدامها في إطلاق الصواريخ على مطار أربيل.

وأكد مصدر أمني، للموقع العراقي، أن “الدفاع المدني أخمد حريقاً في السيارة التي كانت تحمل الصواريخ بناحية برطلة في نينوى”، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وأوضح المصدر أن قيادة التحالف طلبت من المنتسبين في المقر حماية أنفسهم.

بالتزامن، حلّقت طائرات من التحالف الدولي في المنطقة المستهدفة، في محاولة على ما يبدو للاستطلاع وتحسباً من هجمات أخرى.

ويأتي هذا الهجوم الصاروخي، بالتزامن مع الهجمات المتكررة التي تتعرض لها قوات التحالف الدولي في المحافظات العراقية، فضلاً عن قصف السفارة الأمريكية وسط العاصمة بغداد.

من جهته، طالب رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي جميع الأجهزة الأمنية بضرورة تكثيف جهودها الاستخبارية في المرحلة الراهنة. 

وشدد على عدم السماح “لهذه العصابات” بأن تصول وتجول وتعبث بالأمن دون أن تنال جزاءها العادل، وفق تعبيره. 

وقال الكاظمي إن حكومته تواجه تحدياً خطيراً يتمثل بالسلاح المنفلت، محذراً من أن “تنظيم داعش الإرهابي ما زال يشكل تهديداً حقيقياً في بلادنا من خلال خلاياه النائمة.” 

وأكد أن الأجهزة الأمنية العراقية تعمل لفرض القانون وحماية المواطنين وتعزيز أمن البعثات الدبلوماسية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق