العناوين الرئيسيةعربي

العراق :اشتباكات بين الأمن ومحتجين على نتائج الانتخابات البرلمانية

|| Midline-news || – الوسط …

 

أمر القائد العام للقوات المسلحة في العراق مصطفى الكاظمي بإجراء تحقيق شامل حول ملابسات أحداث الجمعة في مناطق مختلفة في محيط المنطقة الخضراء، وتقديم نتائج التحقيق.

وشدد الكاظمي، على أن “التعليمات الصارمة للقوات الأمنية في التعامل المهني مع التظاهرات سارية، وأن احترام حقوق الإنسان الأساسية، وخصوصا الحق في التظاهر والتعبير عن الرأي من الأساسيات التي التزمت بها الحكومة”.

ودعا الأطراف السياسية المختلفة إلى التهدئة واللجوء الى الحوار، مناشدا المتظاهرين بممارسة حقوقهم المشروعة بـ”اعتماد السلمية وتجنب العنف بأي صيغة ومستوى ووسائل”.

زعلى خلفية توتر الأوضاع في العاصمة بغداد.. قام الكاظمي، بزيارة مقر قيادة العمليات المشتركة وعقد اجتماعا طارئا مع القيادات الأمنية.

ولم تتوفر أي معلومات عن نتائجه، لكنه عقد على خلفية التوتر بين المتظاهرين والقوات الأمنية على أبواب المنطقة الخضراء.

وفي وقت سابق تجددت  الاشتباكات بين المتظاهرين العراقيين وقوات الأمن مساء الجمعة، قرب بوابة المنطقة الخضراء المحاذية للجسر المعلق بجانب الرصافة، وسط العاصمة بغداد.

وكانت بغداد – قد شهدت، اليوم الجمعة، اشتباكات ، بين محتجين موالين لقوى سياسية عراقية على نتائج الانتخابات والقوى الأمنية.

قوات الأمن العراقية أطلقت الرصاص الحي لمنع متظاهرين محتجين على نتائج الانتخابات البرلمانية من اقتحام المنطقة الخضراء في بغداد من جهة وزارة التخطيط.

وأوضح مصدر أمني، أن “المتظاهرون رشقوا قوات الأمن بالحجارة، وهناك أنباء عن وقوع إصابات من الجانبين، والوضع الأمني لا يزال متوترا في المنطقة”، وبعد هدوء قصير، تجددت الاشتباكات قرب بوابة المنطقة الخضراء المحاذية للجسر المعلق بجانب الرصافة، وسط العاصمة .

وأعلنت وزارة الصحة العراقية، أن مؤسساتها استقبلت 125 جريحا أصيبوا في صدامات وقعت بين متظاهرين معترضين على نتائج الانتخابات الأخيرة، والقوات الأمنية، وأشارت في بيان صدر عنها، أن “مؤسسات وزارة الصحة استقبلت في بغداد عددا من الجرحى من القوات الأمنية والمتظاهرين بلغ مجموعهم 125 جريحا، من بينهم 27 من المدنيين والباقين من القوات الأمنية”.

وأمس الخميس، هددت “اللجنة التحضيرية للتظاهرات الرافضة لنتائج الانتخابات” في العراق، باللجوء إلى التصعيد في المرحلة المقبلة حال الإبقاء على النتائج المعلنة، ودعت اللجنة، في بيان، إلى “الخروج بتظاهرات سلمية تحت شعار (جمعة الفرصة الأخيرة) قبل أن تبدأ في مرحلة تصعيدية أخرى”.

المصدر: وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى