دولي

السفير الإيراني لدى موسكو يصف صفقة القرن الأمريكية للتسوية الفلسطينية الإسرائيلية بعار القرن..

|| Midline-news || – الوسط …

 

أعلن السفير الإيراني في موسكو مهدي سناي إن ما يسمى باتفاق القرن، الذي وعدت الولايات المتحدة بتقديمه لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، هو وصمة عار، ولن تأتي بنتيجة.

وقال خلال مؤتمر صحفي عقد في وكالة “روسيا سيفودانيا”: “إن صفقة القرن، التي يتحدثون عنها، هي عار القرن وليست صفقة القرن. نظرًا لكونها سطحية، مقارنة بمسألة بهذا العمق. مضيفًا أن مثل هذه الصفقة “لن تأتي بنتيجة”.

وأضاف الدبلوماسي أنه لا يمكن حل النزاع إلا من خلال الحوار فالسياسة الخارجية للولايات المتحدة تظهر أن للولايات المتحدة “في حيرة” وتفتقر للحكمة والعمق.

وتعتزم الإدارة الأمريكية عقد مؤتمر اقتصادي دولي يومي 25 و 26 حزيران الجاري يضم مسؤولين حكوميين ورجال أعمال في محاولة لتعزيز الجانب الاقتصادي من مبادرة السلام الأمريكية المتوقع أيضا أن تشمل مقترحات لحل قضايا سياسية شائكة تمثل محور الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق