العناوين الرئيسيةعربي ودولي

السعودية تهرب من مضيق هرمز!!

الوسط -midline-news:

كشفت المملكة العربية السعودية، عن خطوة تعتزم اتخاذها، على خلفية التوترات المتصاعدة في منطقة الخليج، بعد هجمات على ناقلات نفط في المنطقة واحتجاز إيران سفينة ترفع العلم البريطاني.

وقال خالد الفالح، وزير الطاقة السعودي إن المملكة تخطط لزيادة طاقة خط الأنابيب شرق-غرب 40 بالمئة خلال عامين حتى يتحاشى المزيد من صادرات النفط المرور في مضيق هرمز

وأكد الوزير أن على المستوردين، كخطوة أولى فورية، تأمين الملاحة في الممر المائي الاستراتيجي الواقع عند مدخل الخليج.

وأضاف الفالح أن على المجتمع الدولي اتخاذ إجراء فوري لحماية إمدادات النفط وتأمين المضيق، الذي يمر من خلاله نحو خُمس نفط العالم.

وقال وزير الطاقة السعودي في مقابلة خلال زيارة للهند إن مستوردي النفط “عليهم أن يفعلوا ما يجب عليهم لحماية شحناتهم من الطاقة لأن السعودية لا تستطيع القيام بذلك بمفردها”.

وقال الفالح بعد اجتماع مع نظيره الهندي دارمندرا برادان “تحتاج الهند أيضا إلى القيام بدورها في تأمين حرية الملاحية في الممرات البحرية التي تنقل الطاقة إلى بقية العالم”.

وتصدر السعودية بالفعل بعض شحنات نفطها عبر البحر الأحمر مستخدمة خط أنابيب طوله 1200 كيلومتر يبدأ من شرق المملكة، حيث يتركز إنتاج النفط، ليصل إلى مدينة ينبع الساحلية على البحر الأحمر

وقال الفالح إن المملكة تخطط لزيادة صادراتها من الخام عبر خط الأنابيب شرق-غرب البالغة طاقته خمسة ملايين برميل يوميا إذا تطلب الأمر.

وتابع “نأمل في زيادة طاقته إلى سبعة ملايين برميل يوميا”، مضيفا أن ذلك ربما يستغرق عامين.

ويبدو أن تفادي مرور شحنات النفط عبر مضيق هرمز أكثر صعوبة لدول مثل الكويت والعراق التي ليست لها سواحل إلا على الخليج، أو الإمارات العربية المتحدة وإيران، التي لديها مرافئ رئيسية لتصدير النفط على الخليج.

لكن المصدرين يتطلعون إلى بدائل، مثل العراق

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى