عربي ودولي

السجن 11 عاماً لرئيس جمهورية قرغيزستان السابق !

|| Midline-news || – الوسط …

قضت محكمة في قرغيزستان، اليوم الثلاثاء، بسجن الرئيس السابق “ألماز بك أتامباييف”، بأكثر من 11 عاماً، لدوره في إطلاق سراح أحد قادة المافيا.

وأتامباييف (63 عاما) الذي أُوقف خلال أعمال العنف التي شهدتها البلاد في أغسطس/آب 2019، متهم بدوره بالفساد، وكان يحاكم بشبهة الضلوع في إطلاق سراح أحد قادة المافيا. عام 2013.

وشهد العام 2019 جلسة برلمانية عاصفة، للتصويت على حجب الشرعية و الحصانة الرئاسية عن أتامابييف

وعقب إجراءات قضائية تمت خلف الأبواب المغلقة، أصدرت المحكمة اليوم حكماً بسجن الرئيس السابق 11 عاماً وشهرين، وسحب جميع ألقابه الفخرية، إلى جانب الحجز على منازله وشركاته.

وبهذا الحكم، يصبح أتامباييف (2011-2017) ثالث رئيس دولة منذ استقلال هذا البلد يلقى نهاية عاصفة، إذ سبقه عسكر أكاييف عام 2005، وقربان بيك باكييف في 2010 إثر ثورتين فجرهما الغضب الشعبي ضد الفساد.

وفي وقت سابق، قال محاميه سيرغي سليساريف إن موكله “يدفع ببراءته”، وأنه “يرفض المشاركة في مسرحية” إدانته.

والرئيس السابق، مشتبه به أيضاً في 13 قضية أخرى ، يتعلق بعضها بتنظيم اضطرابات، والقتل واحتجاز رهائن.

لكن الرجل يدافع عن نفسه ويقول إن مشاكله القضائية من تدبير خلفه “سورونباي جينبكوف”، الرئيس الحالي لجمهورية قرغيزستان .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى