كشكول الوسط

الرسام “بهاء صفية” يُجمِّل أشجار طرطوس بشخوصٍ سوريةٍ مبدعة

مبادرة فنية فردية تَخلُقُ بصمةً خاصةً و حضارية

|| Midline-news || – الوسط …  

جمالية خاصة تتماهى مع تقاسيم المدينة الساحلية الساحرة، لتضفي على المكان روعة وتمازج لوني مريح ومتناغم مع الطبيعة والبناء المجاور، عن طريق رسم وجوه على جذوع الأشجار لشخصيات الدراما الكوميدية السورية، من غوار إلى حسني البورظان، وأبو عنتر، وياسين بقوش، إلى أسعد وجودي وغيرهم الكثير … بألوان زاهية على نحو يقدر حتى الآن بخمسين شجرة حول حديقة الباسل في وسط مدينة طرطوس.

مراسل “الوسط” التقى مع الرسام والخطاط “بهاء صفية”، صاحب هذه المبادرة حيث قال: “فكرة الرسم على جذوع الأشجار في حدائق المدينة هي فكرة جديدة بمبادرة شخصية مني، وليس بطلب من أيَّة جهة. وأنا كرسام أخلق فكرة لشيءٍ جديد، وهذا من طبيعة عملي الفني.

ويتابع الفنان ” صفية “: هي حركة تزيينية تجميلية للناظر، حيث استخدمت ألواناً زاهية- من الإكرليك المائي حصراً- لأنها لا تضر بالأشجار بل تحمي جذوعها كالكلس الذي تطلى به لحمايتها.  وبما أنه لم يتم التمويل من أية جهة، تبقى طاقتي محصورة في شرائي للألوان، وكنت أتمنى لو تم التمويل حتى أكمل رسم وتلوين الأشجار المحيطة بالحديقة بالكامل كونها في مركز المدينة وتضفي جمالاً وسحراً خاصاً عليها.

أما عن مواضيع عمله المبتكر، يضيف “صفية”: بالنسبة للرسوم، فقد رسمت إضافة لشخصيات الكوميديا السورية شعراء وكتاب وموسيقيين وثوار، كصالح العلي وهنانو والأطرش، وعظماء سوريين كحنا مينا وسعد الله ونوس وغيرهم.

وحول أعماله السابقة، أوضح الفنان ” صفية” لمراسل “الوسط” أنه ساهم في الكثير من المعارض الفنية وشارك بمهرجانات وفعاليات عديدة

وأضاف:” اتجهت للعمل الخاص في ديكورات المنازل والمحلات والمطاعم ورسومات المدارس وما شابه. أما واجبنا كفنانين فهو أن نقدم كل جميل لبلدنا، وأن نعمل ما نستطيع لتجميلها، وهذا يترك لنا بصمة خاصة وحضارية. والحمد لله أن هذه الفكرة لاقت استحساناً واهتماماً وإعجاباً من قبل الجميع، وأتمنى الدعم من الجهات المهتمة لإكمال مشروعي بطرطوس لتبقى جميلة، وسأعمل ما أقدر عليه لتجميل صورة بلدي عبر ما أمتلكه من أدوات فنية وقدرات وخبرات طويلة في هذا المجال.

محمود هلهل – مراسل || Midline-news || – الوسط – طرطوس

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق