إضاءاتالعناوين الرئيسية

“الرحلة 17” .. أحمد علي هلال

|| Midline-news || – الوسط …
.

العرض الخاص للفيلم الروائي الطويل «الرحلة 17»، هو واحد من الأفلام التي تعيد ذاكرة الحرب بتفصيلاتها ويومياتها، تخليداً لبطولات فردية وجماعية، هي بطولات الجيش العربي السوري في أماكن تواجده، وفي أتون حرب لاهبة تبقى مآثرها الجمة في عين العاصفة، وهمساً في أذن التاريخ بمن صنعوا مجداً يليق بالسينما أن توثقه وتسرده بعين الكاميرا.

قدم لنا «سيناريو وحوار حسن مصطفى وبمشاركة نخبة من الممثلين المخضرمين والشباب وبتوقيع المخرج الشاب علي الماغوط» برؤيه إخراجية تنفتح خطوطها السردية المتوازنة والمشبعة الصورة وبرومانسية مدروسة، والأدل في هذا السياق هو تقديم الإنسان ليس نمذجة بقدر ما هو إنسان، يعشق ويضحك ويتندر ويسخر.
وفي ذلك المعنى الإنساني تكمن بلاغة أخرى لفيلم «الرحلة 17» الذي أنتجته المؤسسة العامة للسينما ومن أجل توثيق -هذه الحرب- وسندرك هنا كم لهذا التوثيق من دلالات ملهمة ليس للحاضر فقط وإنما للمستقبل، حينما يكون نبل القضية معضداً بأدوات فنية بارعة، وبأبعاد تراجيدية ستعني مشروعاً كبيراً تنهض له سينما  الشباب بفرادة الأداء وتفرد الرؤى، وبدور السينما بمعادلاتها البصرية والفكرية والرؤيوية، فليس محض تاريخ مضى بوقائعه وأسراره، بل بما يمكن للمشاهد التقاطه من معنى سيؤلف المغزى العميق للبطولة الإنسانية في مواجهة القبائح الضارية، وفي سبيل ثقافة الحياة…
برع الممثلون في تمثيل سير اولئك الرجال الشجعان وحمل مآثرهم، وفي تلك البراعة يتعاظم الاحساس الجمعي بسورية وطناً نهائياً تشيد ذاكرته دماء الشهداء والشهود الأحياء، يذكرنا الفيلم في مآثره النهائية بفيلم الكبير نجدت أنزور «رد القضاء»، استئنافاً للدلالة المتحركة لمشروع التوثيق، الذي دأبت وزارة الثقافة والمؤسسة العامة للسينما في سورية على تقديمه للأجيال من أجل انتاج وعي مختلف بما جرى ومن أجل ذاكرة سورية جديدة، تجعل من ثقافة الحياة في مواجهة ثقافة الموت التي اُستنبتت قسراً بين ظهرانينا…
الرحلة 17 في توازن الأداء ودقة المشهديات سيُحسب للفن جمالاً وتسام، وسيحسب للذاكرة رسوخاً وتعضيداً لأسئلة الفن زمن الحرب ومنه السينما السورية التي نجحت في أن تكون المجال الحيوي الذي يحي ذكرى أبطال عبروا أزمنتهم ليصنعوا حاضراً يليق بسورية، فلا انتصار بلا ثمن كبير ونبيل، تلك رسالة الفيلم ومضمونه الأخلاقي والمعرفي بآن معا، وما يُنتظر كثير في هذا المجال ويرهص بسينما الحياة.
.

*كاتب وناقد فلسطيني- سوريا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى