دولي

الرئيس الفنزويلي “مادورو” يبدي استعداده للتباحث مع ترامب

|| Midline-news || – الوسط …

أبدى رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو ،الثلاثاء، “استعداده” للتباحث مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وذلك في أول رد فعل لتصريحات الأخير بشأن تفكيره في مقابلة مادورو.

وقال مادورو، في مقابلة مع وكالة الأنباء الفنزويلية بثّها التلفزيون الرسمي،: “إذا اقتضت الضرورة ذلك فأنا مستعد للتباحث باحترام مع الرئيس ترامب”.

وكان ترامب أعلن في بادئ الأمر استعداده للقاء مادورو، لكنه عاد وأوضح أن أي لقاء بينه وبين الرئيس الاشتراكي سيكون له هدف أوحد هو التفاوض على شروط تخلي ”الزعيم التشافي“ عن السلطة.

ترامب كان قد قال، لموقع “اكسيوس الاخباري الإلكتروني”: “ربما أفكر في ذلك..مادورو يود الاجتماع. وأنا لا أعترض مطلقاً على الاجتماعات ..سأدرس لقاء الرئيس الفنزويلي …ولكن في هذه اللحظة أرفضها”.

وقلل من أهمية القرار الذي اتخذه في وقت سابق، بالاعتراف بزعيم المعارضة “خوان جوايدو” رئيساً شرعياً للبلاد، مشيراً إلى تراجع الثقة في جوايدو.

وفي وقت سابق من العام 2018، كان ترامب قد أبدى استعداداً للقاء مادورو، الذي قام أيضا بمبادرات لإجراء محادثات، ولكن لم يتحقق شيء وقتها، وبدلاً من ذلك، عززت الولايات المتحدة الضغط.

ولكن، ربما تمثل أحدث تصريحات لترامب أوضح إشارة حتى الآن لما وصفه مسؤولون أمريكيون، خلال أحاديث خاصة، بالإحباط المتزايد بشأن اخفاق إدارته في الإطاحة بمادورو من خلال العقوبات الاقتصادية والاتصالات الدبلوماسية.

واعترفت الولايات المتحدة ومعظم الدول الغربية الأخرى بجوايدو رئيساً مؤقتاً لفنزويلا منذ يناير/ كانون الثاني من العام الماضي ،معتبرين أن إعادة انتخاب مادورو في العام 2018 مزورة، لكن الأخير احتفظ بدعم الجيش، بالإضافة إلى تأييد روسيا وكوبا والصين وإيران.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق