عربي

الرئيس التونسي يعزل ولاة المنستير ومدنين وزغوان

|| Midline-news || – الوسط …

 

أقال الرئيس التونسي  قيس سعيد، اليوم الخميس، بعض الولاة ضمن تغييرات واسعة يجريها في الدولة عقب قرارات الشهر الماضي بتجميد عمل البرلمان وحل الحكومة برئاسة هشام المشيشي.

وأوضحت رئاسة الجمهورية التونسية في بيان مساء الخميس أن قيس سعيد أصدر أوامر رئاسية بإنهاء عمل كل من أكرم السبري وال ولاية المنستير، والحبيب شواط وال ولاية مدنين، وصالح مطيراوي وال ولاية زغوان.

وكان قيس سعيد أنهى مؤخرا عمل سفير تونس لدى واشنطن وكذلك والي ولاية صفاقس ضمن مسؤولين آخرين تمت إقالتهم من مناصبهم.

وقد أكد الرئيس التونسي، في وقت سابق الخميس، أنه سيتم تطبيق القانون على كل من يحاول العبث بقوت المواطن أو يعمد إلى حرق الحقول والغابات.

جاء ذلك خلال لقائه، مساء الخميس، بقصر قرطاج، بشير الكثيري، الرئيس المدير العام لديوان الحبوب، حسب بيان لرئاسة الجمهورية التونسية.

وجدد رئيس تونس التأكيد على أنه لا مجال لمس قوت التونسيين، مشيرا إلى أنه سيقع تطبيق القانون على كل من يحاول العبث بقوت المواطن أو يعمد إلى حرق الحقول والغابات، موضحا أن هناك أحرارا وشرفاء في كل مفاصل الدولة سيصنعون تاريخا جديدا لتونس.

وأكد أنه لم يتم اعتقال أحد من أجل رأيه ولن يتم المساس من الحقوق والحريات، موضحا أنه لا مجال للعودة إلى الوراء وبأنه لا حوار إلا مع الصادقين الثابتين الذين استبطنوا مطالب الشعب.

وشدد الرئيس التونسي، على أنه لا مجال للتنكيل بحق الشعب التونسي في مياه الشرب، داعيا إلى بذل قصارى الجهد لتجاوز الإشكاليات التي تعترض المواطن في التزود بها.

وطلب سعيد من كل المسؤولين في هذا القطاع، التحلي بروح المسئولية الوطنية في هذه المرحلة التاريخية والمبادرة بالتخفيض في الأسعار، مؤكدا ضرورة إعداد خطة استراتيجية وسياسة واضحة لتفادي الشح في المياه.

المصدر: وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى