دولي

الرئيس الإيراني يعين «محمد إسلامي» رئيساً لمنظمة الطاقة الذرية

|| Midline-news || – الوسط …

 

أفاد المكتب الإعلامي لرئاسة الجمهورية الإيرانية اليوم الأحد، بأن الرئيس إبراهيم رئيسي عين المهندس محمد إسلامي نائباً للرئيس ورئيساً لمنظمة الطاقة الذرية الإيرانية.

وعمل إسلامي وزيراً للنقل والتنمية الحضرية في حكومة الرئيس الإيراني السابق حسن روحاني .

ويخلف إسلامي بذلك علي أكبر صالحي الذي ترأس منظمة الطاقة الذرية لبلاده بشكل متواصل منذ عام 2013.

واختار الرئيس الإيراني محمد إسلامي، وهو مهندس مدني ، أشرف سابقاً على شبكة الطرق في البلاد، لقيادة برنامج إيران النووي والعمل كواحد من عدة نواب للرئيس.

و كشفت المعلومات المتوفرة أنه لا ينتمي إلى أي حزب أو جناح، إلا أنه ملتزم بالنظام ويوصف بأنه تكنوقراط ومهني.

وشغل إسلامي، خلال ولاية الرئيس السابق حسن روحاني، منصب وزير النقل والتنمية الحضرية. وقبل انضمامه إلى مجلس الوزراء في 2018، عمل لسنوات في هيئة الصناعات العسكرية الإيرانية، كان آخرها توليه منصب نائب وزير الدفاع المسؤول عن البحث والصناعة.

وفي السيرة الذاتية: ولد محمد إسلامي عام 1965 في مدينة أصفهان.

أما مشواره الأكاديمي، فجاء فيه حصوله على درجة البكالوريوس في الهندسة المدنية من جامعة ديترويت، بولاية ميشيغان في الولايات المتحدة الأمريكية، عام 1979.

كما حصل على البكالوريوس في إدارة الطيران العالمي المشتركة من جامعة رويال رودس، في كندا، وجامعة شريف عام 2004.

وإلى جانب البكالوريوس ، درس الماجستير في الهندسة المدنية من جامعة ولاية أوهايو بالولايات المتحدة الأمريكية، عام 1981.

ولم تذكر وسائل الإعلام الإيرانية تفاصيل تجربة إسلامي في المجال النووي، لكن خلفيته الهندسية تتحدث عن تركيز البلاد المتجدد على بناء محطة للطاقة في وقت عانى فيه البلد من انقطاع التيار الكهربائي.

المصدر: وكالات

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى