اقتصاد

الذهب والبلاديوم أبرز المعادن الرابحة جراء موجة كورونا الثانية في أمريكا

|| Midline-news || – الوسط …

اقترب الذهب من تحقيق ثالث مكسب أسبوعي على التوالي، في الوقت الذي يخفت فيه الإقبال على المخاطرة، نتيجة تفشي فيروس كورونا عالمياً، مع حدوث قفزة غير مسبوقة لحالات الإصابة بكوفيد-19 في الولايات المتحدة، وهو السبب نفسه الذي دفع البلاديوم نحو الربح.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.3% إلى 1767.28 دولار للأوقية (الأونصة) ، وجرت تسوية العقود الأمريكية الآجلة للذهب بزيادة 0.5% إلى 1780.30 دولار.

وقال بوب هابركورن كبير محللي الأسواق لدى آر.جيه.أو فيوتشرز “يساور المستثمرين القلق بسبب الزيادة الراهنة في حالات الإصابة بفيروس كورونا وينسحبون من مراكزهم في الأصول الأعلى مخاطرة مثل الأسهم، في حين يركزون استثماراتهم على الذهب والسندات”.

وهبطت مؤشرات الأسهم الرئيسية بالبورصة الأمريكية وعوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية لأجل 10 سنوات لأدنى مستوياتها منذ أوائل يونيو /حزيران، إذ سجلت الولايات المتحدة رقماً قياسياً جديداً للإصابات اليومية بفيروس كورونا.

ارتفع المعدن النفيس 1.4% منذ بداية الأسبوع الحالي، لكنه تراجع قليلاً عن أعلى مستوياته منذ أكتوبر/تشرين الأول 2012 الذي بلغه يوم الأربعاء، إذ استولى الملاذ الآمن المنافس الدولار الأمريكي على بعض التألق الذي يتمتع به المعدن النفيس، في ظل تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ربح البلاديوم 1.5% إلى 1869.24 دولار للأوقية، لكنه يتجه صوب تسجيل أسوأ أداء أسبوعي منذ الأسبوع المنتهي في أول مايو/أيار.

ونزل البلاتين 1.4% إلى 792 دولار للأوقية، فيما هبطت الفضة 0.3% إلى 17.82 دولار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق