العناوين الرئيسيةسورية

الداخلية تعفي الفقراء من تصريف المئة دولار على الحدود.. وتشترط بيان الحال

يصل إلى سورية عبر معبر جديدة يابوس الحدودي بشكل يومي بين 400 إلى 500 وأحياناً يصل العدد في بعض الأيام إلى 700 سوري.

وقال مصدر في وزارة الداخلية انه تم اتخاذ العديد من الإجراءات لعودة السوريين، منها استخراج الوثائق الشخصية للذين فقدوا وثائقهم، وإعطاء مهلة ستة أشهر لمن عليه خدمة إلزامية لتسوية وضعه، ومراجعة شعب التجنيد وغيرها من التسهيلات.

وفيما يتعلق بمن هاجر بطريقة غير شرعية، فلا يترتب عليه أي إجراء بل يتم إجراء تسوية له في أي مركز على الحدود، ومن ثم يدخل إلى البلاد.

وأوضح أنه يسمح فقط لمن لديه إقامة في دولة أخرى والمسافر عبر مطار بيروت ومن كانت زوجته لبنانية بالمغادرة، كما أنه يسمح بالمغادرة لمن كان لديه مراجعة لإحدى السفارات الأجنبية في بيروت، وكذلك الحال لمن يريد القدوم إلى سورية من اللبنانيين والأجانب.

اما بالنسبة لكورونا، فأكد المصدر أنه لا يوجد إجراءات جديدة حتى الآن، لافتا إلى أنه يتم أخذ مسحة ومن ثم التواصل مع مديرية صحة ريف دمشق لبيان نتائج التحليل للقادم عبر الحدود اللبنانية إلى سوريا بشكل غير شرعي وكان عالقاً على تلك الحدود ولا يوجد معه تحليل “pcr”.

وأشار المصدر، إلى أنه يتم إعفاء السوريين القادمين من تصريف 100 دولار إلى الليرة على الحدود بعد التأكد أن حالتهم المادية سيئة، ولا يوجد معهم مثل هذا المبلغ.

ويتم عرض حالته على وزير الداخلية لإعفائه، مؤكداً أنه تم إعفاء العديد من السوريين بعدما تم التأكد من حالتهم المادية.

الوسط الاخباري

تابعوا صفحتنا على فيس بوك..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى