سورية

الخارجية السورية تطلب من اليونسيف دعم القطاع المدرسي الذي دمره الإرهاب

استقبل الدكتور فيصل المقداد، وزير الخارجية والمغتربين السوري، إدوارد شيبان، المدير الاقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) للشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث بحث الجانبان سبل تطوير علاقات التعاون بين الحكومة السورية ومنظمة اليونيسف.

وعبر الوزير المقداد عن تقديره للجهود التي تبذلها منظمة اليونيسف في سوريا ولا سيما في مجالي التعليم والصحة، وفقا لوكالة “سانا”.

وأكد المقداد أن: ” الحكومة السورية مستعدة لتقديم التسهيلات المطلوبة للمنظمات الدولية العاملة في سوريا بما يكفل تقديم أنشطة إنسانية فعالة تسهم في زيادة قدرة الشعب السوري على مواجهة التحديات الراهنة التي أوجدتها الإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة عليه من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وبعض الدول الغربية”.

وفي هذا السياق أكد الوزير المقداد على: “ضرورة زيادة اليونيسف حجم أنشطتها الإنسانية في سورية وتكثيف إمكانياتها وخاصة في دعم القطاع المدرسي الذي دمر الإرهاب جزءا كبيرا منه وفي بذل المساعي للحصول على اللقاحات المضادة لكورونا لتجاوز آثار هذه الأزمة الصعبة”.

وحضر اللقاء من الجانب السوري.. السفير ميلاد عطية مدير إدارة المنظمات والدكتور عبد الله حلاق مدير مكتب الوزير ونداء السوسي من إدارة المنظمات ويامن بدر من مكتب الوزير، ومن اليونيسف بو فيكتور نيلوند الممثل القطري لليونيسف وبشار الأطرش مسؤول العلاقات الخارجية والبروتوكول لدى اليونيسف.

الوسط الاخباري

تابعوا صفحتنا على فيس بوك..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى