دولي

الخارجية الروسية: موسكو لا تستبعد تورط قوى خارجية في تأزم الموقف في إيران

|| Midline-news || – الوسط …

 

أعلن مدير القسم الآسيوي الثاني في وزارة الخارجية الروسية، زامير كابولوف، أن موسكو لا تستبعد تورط قوى خارجية في تأزم الموقف في إيران.

وقال كابولوف معلقا على الأحداث في إيران: “الموقف صعب ومتوتر، الزيادة الكبيرة في أسعار البنزين سكبت الزيت على النار، لكن القوى الخارجية تعمل بنشاط”.

في الوقت نفسه، أشار  كابولوف إلى عدم وجود تقارير بإصابة مواطنين روس خلال الاحتجاجات في إيران.

وتشهد العديد من المدن الإيرانية تظاهرات منذ يوم الجمعة، للاحتجاج على قرار الحكومة بزيادة أسعار الوقود.

وأفادت وكالة “مهر” الإيرانية، أن عدد المحتجين على ارتفاع أسعار النفط ومحاصصة البنزين في مختلف المدن الإيرانية وصل إجمالا إلى 87400 شخص منهم 82200 رجل و5200 امرأة، ويوجد بين هؤلاء المحتجين عناصر قامت بأعمال شغب وإتلاف المال العام وألحقوا الضرر بممتلكات الشعب.

وكانت الشركة الوطنية الإيرانية للنفط قد أصدرت، مساء الخميس الماضي، بيانا أعلنت فيه عن رفع سعر البنزين 3 أضعاف مقارنة بسعره السابق في البلاد، وسط ردود أفعال سلبية واسعة داخل البلاد، بما في ذلك رد فعل بعض نواب البرلمان الإيراني والمسؤولين الحكوميين، فيما وصف سكرتير دار العمال، علي رضا محجوب، هذا القرار بأنه “إضرام النار في حياة الفقراء”.

وجرت، في وقت سابق من العام الحالي، احتجاجات، وسط تدهور الأوضاع الاقتصادية في البلاد التي تواجه ضغوطا مستمرة من قبل الولايات المتحدة، بما في ذلك العقوبات ضد قطاع النفط الإيراني بعد انسحاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الاتفاق النووي الذي وقع عام 2015.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق