العناوين الرئيسيةعربي

الحكومة الجزائرية تحصل على ثقة البرلمان

|| Midline-news || – الوسط …

 

صوت أعضاء المجلس الشعبي الوطني (الغرفة الأولى للبرلمان الجزائري)، اليوم الخميس، بالأغلبية على منح الثقة للحكومة الجديدة برئاسة أيمن بن عبد الرحمن.

وبحسب وسائل إعلام جزائرية، أعلن إبراهيم بوغالي رئيس المجلس، بعد عرض البرنامج للتصويت في جلسة عامة، أن من أصل 403 نواب (20 منهم غابوا وأرسلوا وكلاء عنهم)، صوت 318 نائبا لصالح القرار، فيما صوت 65 ضده.

وفي وقت سابق الإثنين الماضي قدم رئيس الوزراء الجزائري أيمن بن عبد الرحمن، مخطط عمل حكومته أمام أعضاء الغرفة الأولى للبرلمان لنيل الثقة.

جاء ذلك خلال جلسة علنية حضرها أعضاء المجلس الشعبي الوطني (الغرفة الأولى للبرلمان).

وقال بن عبد الرحمن، في كلمته خلال الجلسة إن حكومته عازمة على تفعيل مخطط عملها لبناء “جزائر جديدة” (شعار ولاية الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون).

وتعهد بن عبد الرحمن بـ”إصلاح شامل وعصري للنظام البنكي والمصرفي الجزائري، بما يجعله أكثر فعالية وجاذبية ورفع مستوى مساهمته في تنمية الاقتصاد”.

وذكر أن “حكومته ستواصل العمل لاستقطاب الكتلة النقدية المتداولة في القطاع الموازي (قدرها خبراء بنحو 60 مليار دولار)، وامتصاص السوق الموازية للعملة الصعبة (النقد الأجنبي)”.

وأوضح أن “حكومته ستعمل على تطوير الإطار القانوني والمؤسسي للمالية المبتكرة، خصوصا البنوك الإسلامية وتنشيط البورصة، بالإضافة إلى إنشاء بنوك متخصصة (بنك بريدي وكذا بنك للسكن)” .

وتحدث عن مساعي حكومته لمكافحة البطالة وخلق الوظائف، دون أن يقدم تفاصيل عن الوظائف التي تنوي الحكومة استحداثها.

وكانت الحكومة الجزائرية قررت تقديم تعويضات لجميع الفلاحين المتضررين من حرائق الغابات الأخيرة التي اندلعت في ولايات عدة بالبلاد بحسب نقيب الفلاحين.

وحسب صحيفة النهار الجزائرية، قال الأمين العام للاتحاد الوطني للفلاحين في الجزائر، محمد عليوي، إنه أجرى عدة اتصالات مع مسؤولين في الدولة، يتقدمهم الوزير الأول، أيمن بن عبد الرحمن، من أجل معرفة قرارات الحكومة بخصوص الحرائق التي أتلفت محاصيل الفلاحين، فكان رده يكمن في تقديم المساعدة لكافة المتضررين.

وأوضح نقيب الفلاحين، أن السلطات ستستعين بالصندوق الوطني للكوارث الطبيعية من أجل تقديم تعويضات للمتضررين من دون الحاجة إلى تقديم ملف التأمين للمحصول “التعويض سيشمل المؤمّنين وغير المؤمّنين لمحاصيلهم وأراضيهم الفلاحية”.

المصدر: وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى