عربي

الحكومة الأردنية الجديدة تؤدي اليمين الدستورية

أدت الحكومة الأردنية الجديدة، برئاسة الدكتور بشر الخصاونة، اليوم الإثنين، اليمين الدستورية أمام الملك عبدالله الثاني، حيث ضمت 31 وزيراً، بينهم 3 نساء.

وجاءت هذه الحكومة خلفاً لحكومة الدكتور عمر الرزاز، التي عصفت بها انتقادات حادة على خلفية أزمات عدة، على رأسها جائحة كورورنا.

2020-10-uio-1

وشملت الحكومة الجديدة، تعيين الخصاونة رئيساً للوزراء ووزيراً للدفاع، وتعيين 3 نواب له، هم: توفيق كريشان وزير الإدارة المحلية، وأيمن الصفدي وزير الخارجية، وأمية طوقان وزير الدولة للشؤون الاقتصادية.

وعُين توفيق الحلالمة وزيراً للداخلية، ونذير عبيدات وزيراً للصحة، ومحمد العسعس وزيراً للمالية، وعلي العايد وزيراً للإعلام، ومعن القطامين وزيراً للعمل، ونايف الفايز وزيراً للسياحة، ومحمد الخلايلة وزيراً للأوقاف، ويحيى الكسبي وزيراً للأشغال العامة والإسكان، وناصر الشريدة وزيراً للتخطيط والتعاون الدولي.

فيما أسندت حقيبة الزراعة إلى محمد داوودية، والتربية والتعليم لتيسير النعيمي، كما عُين موسى المعايطة وزيراً للشؤون السياسية والبرلمانية، وباسم الطويسي وزيراً للثقافة، ومحمد فارس النابلسي وزيراً للشباب، ومعتصم السعيدان وزيراً للمياه والري، وبسام التلهوني وزيراً للعدل.

وتم تعيين نبيل المصاورة، وزيراً للبيئة، ومها العلي وزيرة للصناعة والتجارة، ومروان الخيطان وزيراً للنقل، وهالة زواتي وزيرة للطاقة، وأيمن المفلح وزيراً للتنمية الاجتماعية، ونواف التل وزير دولة لشؤون المتابعة والتنسيق الحكومي.

كما تم تعيين  إبراهيم مشهور حديثة الجازي، وزير دولة لشؤون رئاسة الوزراء، وأحمد نوري محمد الزيادات وزير دولة للشؤون القانونية، و“محمد خير“ أحمد محمد أبو قديس، وزيراً للتعليم العالي والبحث العلمي، ومحمود الخرابشة وزير دولة، ورابعة مفلح عودة العجارمة وزيرة دولة لتطوير الأداء المؤسسي، وأحمد قاسم ذيب الهناندة وزيراً للاقتصاد الرقمي والريادة.

ويؤدي اليمين الدستورية لاحقاً، كل من محمود الخرابشة، وذلك لوجوده في العزل الصحي، بعد إصابته بكورونا، وأيضاً نواف التل الذي يقضي فترة حجر صحي إلزامي، لعودته من السفر.

واحتفظ 8 وزراء من حكومة عمر الرزاز، بحقائبهم في حكومة الخصاونة، وهم: أيمن الصفدي وزيراً للخارجية، وتيسير النعيمي وزيراً للتربية والتعليم، ومحمد الخلايلة وزيراً للأوقاف، وهالة زواتي وزيرة للطاقة، وموسى المعايطة وزيراً للشؤون السياسية والبرلمانية، ومحمد العسعس وزيراً للمالية، وبسام التلهوني وزيراً للعدل، وباسم الطويسي وزيراً للثقافة.

2020-10-a

وكان من أبرز المغادرين لوزاراتهم، هم وزير الداخلية سلامة حماد، الذي واجهت وزارته انتقادات في تعاملها مع احتجاجات المعلمين مؤخراً، ووزيرا الصحة سعد جابر، والإعلام أمجد العضايلة، اللذان كانا أبرز اسمين حكوميين في أزمة جائحة كورونا.

ومن المغادرين البارزين أيضاً، وزير العمل نضال البطاينة، ومثنى غرايبة وزير الاقتصاد الرقمي والريادة.

وضمت تشكيلة الرزاز 3 نساء، واحدة منهن من حكومة الرزاز، وهي هالة زواتي، واثنتان تدخلان للمرة الأولى في تشكيلة حكومية، وهما: مها العلي، ورابعة العجارمة.

وأشار مركز ”راصد“ لمراقبة الأداء الحكومي، في أول تقرير حول حكومة الخصاونة، إلى أن معدل أعمار وزراء بشر الخصاونة، هو 59 عاماً، بينما كان معدل أعمار الوزراء الذكور 60 عاماً، و55 عاماً معدل أعمار السيدات.

وضمت التشكيلة 4 أعيان حاليين، وهم: توفيق كريشان، وتوفيق الحلالمة، وإبراهيم الجازي، وأمية طوقان، ومرشح حالي للانتخابات، وهو محمود الخرابشة، و3 وزراء كانوا نواباً سابقين.

ولوحظ أن الملك عبدالله وولي عهد الأمير حسين والوزراء الجدد، كانوا ملتزمين بالقواعد الصحية، حيث ظهروا في صور نشرتها وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) وهم يرتدون الأقنعة الواقية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق