العناوين الرئيسيةسورية

الحسكة: الهول يغلي.. داعشيات المخيم ينادين بحقوق الانسان ويُمنين النفس بالهروب

ιι midline-news ιι .. الوسط ..

 

يشهد مخيم الهول الواقع في ريف الحسكة الشرقي شمال سوريا منذ أيام حالة غليان، فزوجات الدواعش يعشن على أمل الهروب، بل يخطط بعضهن لذلك.

يتزامن هذا الحراك مع حالات شغب عاشتها عدة سجون خلال الأيام الماضية، تضم عناصر التنظيم الإرهابي ويشرف عليها عناصر من ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية.

فالدواعش القابعون خلف القضبان والذين روع تنظيمهم آلاف الأبرياء لسنين، استفاقوا على حقوق الإنسان، ويطالبون بزيارتهم من قبل منظمات حقوقية أممية للاطلاع على أوضاعهم التي يصفونها بالمزرية.

أما في مخيم الهول ففوضى متصاعدة تشعلها بعض الداعشيات، وزوجات عناصر في التنظيم بهدف التمكن من الإفلات، لا سيما في ظل انشغال العالم بمكافحة أزمة كورونا.

وفي هذا السياق، أفاد المرصد المعارض أن القوات الأمنية في المخيم، ألقت القبض على 3 نساء من عائلات عناصر التنظيم من الجنسية التركية، أثناء محاولتهن إضرام النيران في قسم المهاجرات بالمخيم، على أن تعم الفوضى ويتمكن من الهرب.

وكان المخيم الذي يوصف بالقنبلة الموقوتة، شهد أواخر اذار الماضي أيضاً، محاولات تهريب 5 نساء روسيات.

وكانت الخطة تقضي، بحسب المرصد، بتهريب 5 نساء من الجنسية الروسية من عائلات داعش برفقة 13 من أطفالهن في ساعات الفجر الأولى، بعد أن قامت امرأة بمحاولة تهريبهن من داخل المخيم، وهي زوجة المسؤول الإداري لعلاقات قتلى التنظيم من الجنسيات غير السورية. وتم رصدهن يحاولن الفرار من السور الجانبي للمخيم.

يذكر أن مخيم الهول الواقع على بعد 45 كلم شرق مدينة الحسكة، يعتبر الأخطر في العالم جراء تواجد أكثر من 40 ألفا من نساء داعشيات وأطفالهن فيه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى