سورية

الجيش يسيطر على عين الخضرة ..والمصالحة في وادي بردى خلال ايام

|| Midline-news || – الوسط  ..

ارتفعت وتيرة الاشتباكات أمس في وادي بردى حيث كانت حصيلة الضحايا من المدنين  المستهدفين من قبل المسلحين  هي الأعلى  خلال  هذه الفترة  لدرجة أن هناك من يأس من التوصل الى اتفاق في وادي بردى ولكن المعلومات الجديدة تشير الى تقدم الجيش العربي السوري وسيطرته بالكامل على بلدة عين الخضرة اضافة الى اقتراب موعد التسوية الكاملة في وادي بردى بحسب مصادر سورية مطلعة

 حيث يقول د. سمير الصياد، عضو اتحاد القوى السورية، في تصريحات له، إن عملية المصالحة في وادي بردى، ستتم خلال أيام، بعدما يكون آمناً بالكامل، بعد اغتيال المسلحين للمكلف بملف المصالحة في المنطقة اللواء المتقاعد أحمد الغضبان، حيث أن هناك اتصالات جديدة، تتوازي مع العمل العسكري الجاري حاليا.

وأضاف الصياد “يواصل الجيش العربي السوري، عمليته في المنطقة، وحقق مزيداً من التقدم نحو بلدة عين الفيجة، بينما تتواصل عمليات المصالحة وتسوية الأوضاع في ريف دمشق، حيث انتهت تقريباً عملية المصالحة في وادي بردى وسيكون آمناً بالكامل خلال الأيام القليلة القادمة،

 وسيتم ترحيل الإرهابيين الغرباء إلى إدلب”. ولفت  الصياد  إلى بيان المركز الروسي للمصالحة في حميميم، التابع لوزارة الدفاع الروسية، الذي قال إن قريتي الحسينية وبرهليا من أصل القرى التسع التي كانت تخضع للمسلحين في وادي بردى، انضمتا إلى نظام وقف إطلاق النار”.

 وحسب الصياد، فإن مركز حميميم أوضح أن القرى السبع المتبقية، وهي كفر العواميد وسوق وادي بردى ودير قانون ودير مقرن وكفير الزيت وبسيمة وعين الفيجة، أعربت عن رغبتها في الانضمام إلى الهدنة في سوريا. وتابع “تم إخراج 1268 مسلحاً من القرى المذكورة، وألقى معظم هؤلاء المسلحين أسلحتهم وعادوا إلى الحياة السلمية، وأتيحت للباقين الفرصة للخروج الآمن “من المنطقة” مع أفراد عائلاتهم والمغادرة إلى محافظة إدلب”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق