العناوين الرئيسيةفضاءات

الجنة، بيت أمي .. عيد بنات

لوحة: ليلى رزوق

|| Midline-news || – الوسط …

 

ما بالُ هذهِ الأشجارُ غاضبة
حينَ أورَقت داليةُ العنب،
صارت الجنَّةُ بيتاً لأمِّي
حين صعدت رائحةُ أشجار التِّين
فوقَ أسطح البيوت،
ماتَ أبي!
ما بالُ هذه الأشجار حانقِة؟!
حينَ عدتُ الى حيّنا
أدركتُ …
أنَّ أشجارَ العمر
تحترق في البعيد
وينبعثَ منها
دخان الغياب!

 

*شاعر وقاص- الاردن
*(اللوحة للفنانة التشكيلية ليلى رزوق- سورية)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق