العناوين الرئيسيةسورية

الجالية السورية في بنسلفانيا تندد بالحصار الأميركي الخانق على سورية

دعت الجالية السورية في ولاية بنسلفانيا الأميركية، أفراد الجالية إلى التنديد بالحصار الاقتصادي الخانق الذي تفرضه الولايات المتحدة بحق الشعب السوري، وتنفيذ وقفة احتجاجية أمام المبنى الفيدرالي وسط المدينة.

وجاء في بيان صادر عن الجالية السورية نشر على مواقع التواصل الاجتماعي: ” ندعو أهلنا هنا إلى التنديد بهذا الحصار الخانق الذي تفرضه حكومة الولايات المتحدة الأميركية، على أهلنا وشعبنا في سورية، وذلك يوم الأحد 14 حزيران أمام المبنى الفيدرالي في مدينة ألن تاون”.

البيان ذكّر بالدور الذي لعبه الصوت السوري الأميركي في قلب ميزان المعايير الانتخابية في ولاية بنسلفانيا، وقال : فلنكن متوحدين لفك الحصار”.

ومررت الإدارة الأميركية بداية هذا الشهر قانون «قيصر»، الهادف لتشديد الإجراءات القسرية المفروضة على سورية، وذلك في إطار ما يسمى «الإستراتيجية الخاصة بحماية المصالح الأميركية في الشرق الأوسط وحماية أمن إسرائيل»!

وقبل يومين اعترف المبعوث الأميركي الخاص إلى سورية جيمس جيفري بأن انهيار قيمة العملة السورية يعود إلى الإجراءات التي اتخذتها الولايات المتحدة، وقال في تصريحات له : إن «انهيار الليرة السورية دليل على أن روسيا وإيران لم تعودا قادرتين على تعويم النظام».

ونددت وزارة الخارجية والمغتربين بهذه التصريحات، وقالت في بيان صادر عنها اليوم:” إن السياسة الأميركية التي تشكل انتهاكاً سافراً لأبسط حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني، سوف تفشل مجدداً أمام إصرار السوريين على التمسك بسيادة وطنهم واستقلالية خياراتهم السياسية والاقتصادية».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق