عربي

التهديدات الأمريكية لبغداد ؟؟

|| Midline-news || – الوسط …

مع تزايد التوترات بين واشنطن وطهران،تجد بغداد نفسها عالقة في بين الطرفين وغير قادرة على حسم أمرها وإلى أي جهة ستنحاز أو هل ستستطيع البقاء على الحياد ؟؟. فطهران الجار والحليف والداعم لوحدة وسيادة العراق والمؤثرة في الساحة العراقية . و الولايات المتحدة  التي احتلت العراق ومازالت تتواجد على أراضيه عبر قواعد عسكرية ضخمة فهي قادرة على التأثير في الداخل العراقي بشكل كبير عبر مجموعات إرهابية تتحكم بها أو عبر تنظيمات انفصالية تنتظر الفرصة لتقسيم البلاد كما يجري في كردستان أو عبر سلاح العقوبات على قطاع النفط العماد الرئيسي للاقتصاد العراقي .

مصدران أمنيان عراقيان أكدا أن زيارة وزير الخارجية مايك بومبو المفاجئة لبغداد هذا الشهر جاءت بعد أن قالت المخابرات الأمريكية إن ميليشيات مدعومة من إيران تقوم بوضع صواريخ بالقرب من قواعد تضم قوات أمريكية ومنها قاعدة التنف على مثلث الحدود السوريةالعراقية الاردنية .
وقال مصدر عسكري عراقي كبير على اطلاع بتفاصيل زيارة بومبيو إن  رسالة الأمريكيين واضحة  “إنهم يريدون ضمانات بأن العراق سيوقف تلك الجماعات عن تهديد المصالح الأمريكية” و“قالوا إذا تعرضت الولايات المتحدة لهجوم على الأراضي العراقية ، فسيتخذ إجراء للدفاع عن نفسها دون التنسيق مع بغداد”. 
وقال المصدر الأمني ​​العراقي الثاني: “الاتصالات التي اعترضها الأمريكيون حول اعادة انتشار بعد الفصائل العراقية المحاربة لتنظيم داعش اعتبرها الأمريكيون مشبوهة وتمثل  استفزازا”. وقال إن العراقيين قيل لهم إن أي تهديد من الجماعات “سيتم التعامل معه مباشرة من قبل مع قوة الاميركيين “

وقال رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي يوم الثلاثاء للصحفيين ان الجانب العراقي لم يلاحظ” الحركات التي تشكل تهديدا للأي جانب. لقد أوضحنا للأميركيين أن الحكومة تقوم بواجبها لحماية جميع الأطراف “.

المصدر :وكالة رويترز

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق