إعلام - نيوميديا

التلغراف:رسامو الكاريكاتير يسخرون من نتنياهو باعتباره مستوطنا”.

|| Midline-news || – الوسط …

 

نشرت صحيفة التلغراف البريطانية ، مقالا لجايمس روثويل مراسل الصحيفة في القدس تقريرا عن بقاء بنيامين نتنياهو في مقر رئيس الوزراء على الرغم من تجريده من المنصب في 13 يونيو/ حزيران الماضي.

وقال التقرير “استمر نتنياهيو في العيش في منزل بلفور واستضاف زوارا أجانب رفيعي المستوى، ما أثار غضب الحكومة الجديدة”.

وأضاف روثويل “سيدفع دافع الضرائب الإسرائيلي فاتورة الاحتياجات الأساسية لعائلة نتنياهو مثل الماء والكهرباء حتى 10 يوليو/ تموز، عندما وافقوا أخيرا على مغادرة السكن والانتقال إلى سكن خاص في القدس”.

وبحسب الصحيفة، “أدى رحيل نتنياهو البطيء إلى أن رسامي الكاريكاتير في الصحف الإسرائيلية يسخرون منه باعتباره مستوطنا”.

ويوضح الكاتب أنه “بينما رصد المصورون في بعض الأحيان عربات نقل تدخل وتغادر المقر، واصل نتنياهو استضافة كبار الشخصيات الزائرة هناك، كما لو كان لا يزال رئيس وزراء البلاد. ومن بين هؤلاء كانت نيكي هايلي، السفيرة الأمريكية السابقة لدى الأمم المتحدة”.

ذلك “أثار حيرة الإسرائيليين، الذين شاهدوا قبل أيام فقط نتنياهو يتولى منصبه الجديد كزعيم للمعارضة”.

وأضاف أن ذلك أثار “غضب الحكومة الإسرائيلية الجديدة التي حصلت على وعد من نتنياهو بأنه لن يعقد اجتماعات رسمية بعد الآن في مقر إقامته”.

لكن “بعد أسابيع قليلة فقط، استضاف نتنياهو نائبا فرنسيا في مقر إقامته والتقاط صورة له حيث وقفوا مبتسمين بجانب بيانو”.

وقال إن “تصرفات نتنياهو الغريبة الأخرى بعد الهزيمة – مثل الادعاء بأن اتفاق بينيت الائتلافي كان احتيالا دفعت – إلى بعض المقارنات مع الرئيس السابق دونالد ترامب الذي رفض مرارا قبول خسارته في الانتخابات”.

المصدر : بي بي سي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى