الوسط الثقافي

التشكيلي أحمد الخطيب في معرضه “ذاكرة ومكان” يخلّد الماضي في ذكريات المستقبل

روعة يونس –|| Midline-news || – الوسط …

بعد عشرة أعوام من المشاركة في العديد من معارض الفنون التشكيلية في دمشق والمدن السورية، انطلق أخيراً المعرض الفردي الأول للفنان التشكيلي “أحمد الخطيب”، الذي حمل عنوان “ذاكرة ومكان”.

ولم يكن ممكناً أن يكون أدق وأرق وصفاً لاثنتين وأربعين لوحة، كل منها بزَّت الأخرى في الجمال، وتطور التقنيات، وتنوّع الأفكار، وإظهار الجماليات الفنية للأمكنة على اختلاف أحجامها وأشكالها وأنماطها، بما فيها الأبنية التراثية والأسواق الشعبية. كان في انتظار الافتتاح مجموعة من الفنانين المشهورين والمثقفين والمهتمين بالحركة الفنية التشكيلية، وبمجرد أن قام رئيس اتحاد الفنانين التشكيليين الفلسطينيين “عبد المعطي أبو زيد” بقصّ الشريط الأحمر في ثقافي أبو رمانة، بحضور مديرته الفنانة التشكيلية “رباب أحمد”، حتى فوجئ الزوّار بصالة عرض لوحات رائعة بدت بتنسيقها الأنيق وترتيبها الموفق، كما رحلة سياحية فنية وجدانية في ربوع دمشق ومدن وقرى سورية. توقفت “الوسط” مع الفنان “الخطيب” تبارك له معرضه الفردي الأول، وترصد معه تاريخ سورية وحضارتها بريشته وألوانه وتقنياته و”رؤاه” التي نقلها بفنٍ وإحساس، لتخلّد ذكرياته ومواقفه وتجواله في شوارع دمشق القديمة وشوارعها المعاصرة.

وحين نذكر “رؤاه”، رغم أنه ينقل واقع الأمكنة إلى اللوحات، فلأن الخطيب صرّح لـ “الوسط” بأن “بعض اللوحات اعتمد فيها على الخيال والانطباع الذاتي التعبيري، لا الواقعي المطابق. لأن ارتباطه وعشقه لمدينة دمشق عكسا ما يجول بمشاعره وأخيلته وذاكرته نحوها.

وخلال جولة للخطيب مع زوّار معرضه، وتبادل النقاش معهم حول لوحات المعرض، واستماعه إلى عبارات الإعجاب والإطراء، استثمرنا وجود رئيس اتحاد الفنانين التشكيليين الفلسطينيين “عبد المعطي أبو زيد” لنسأله عن انطباعه الأولي عن المعرض، فقال: “ليس الجمهور وحده من أصابته المفاجأة الحلوة! أنا أيضاً فوجئت بلوحات معرض الخطيب الـ 42، كيف أنجزها بمختلف الوسائل والتقنيات والألوان والمدارس الفنية الكلاسيكية والواقعية والانطباعية والتجريدية والمتخيلة، خلال سنوات قليلة فقط. بينما كل لوحة تحتاج زمناً طويلاً لإنجازها بهذا الإبداع الجميل”.

بينما بدت السعادة على وجه الفنان الخطيب ونحن نودعه ونشكره، لأنه أعطى لكل لوحة ميزة تنفرد بها من حيث الكتل اللونية والزوايا والمقاربات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى