اقتصادالعناوين الرئيسية

التبادل التجاري مع إيران ازداد بنسبة 40 بالمئة عن الفترة السابقة

|| Midline-news || – الوسط

كشف رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية السورية الإيرانية المشتركة فهد درويش بأن التبادل التجاري مع إيران ازداد بنسبة تتراوح بين 30 و40 بالمئة عن الفترة السابقة وهناك توجه ملحوظ من قبل القطاع الخاص لاستيراد البضائع والمنتجات الإيرانية.
وأوضح درويش أن التبادل التجاري مستمر وبشكل جيد، لافتاً إلى أنه عقب ارتفاع أجور الشحن البحري من دول شرق آسيا خلال الفترة الماضية ازداد الطلب على البضائع الإيرانية باعتبار أن تكاليف الشحن من إيران أقل من دول شرق آسيا، موضحاً بـأن العلاقة الاقتصادية مع إيران تزداد وتتطور بشكل ملحوظ. وأشار إلى أن المنتجات الإيرانية ذات جودة عالية وهي ضمن المواصفات العالمية ولدى إيران إنتاج وصناعة رائدة مثل الصين وغيرها من دول شرق آسيا، موضحاً بأن الفرق في الشحن بين إيران والصين حالياً هو موضوع أجور الشحن وزمن وصول البضائع وهذه العوامل تلعب دوراً بتخفيض الأسعار.
وعن المعرض التخصصي الثاني للجمهورية الإيرانية في سورية والذي سيقام على أرض مدينة المعارض بدمشق بتاريخ 29 الشهر الجاري ودور الغرفة ومساعيها للتشبيك بين الجانبين السوري والإيراني بين درويش أن مهمة الغرفة دعوة رجال الأعمال والمستثمرين السوريين للقاء نظرائهم الإيرانيين وعقد جلسات مشتركة من خلال فعالياته المعرض الذي سيقام على أرض مدينة المعارض ونقدم لاتحاد غرف الصناعة والتجارة والصناعة أسماء الشركات المشاركة ونوعية الفعاليات التي سيقدمونها من أجل التشبيك بين الفعاليات الاقتصادية السورية والإيرانية.
وأوضح أن هذه اللقاءات ستعقد خلال أيام المعرض وعلى هامش فعاليات المعرض سيتم عقد الملتقى الاستثماري التأسيسي من أجل عرض الفرص الاستثمارية الموجودة في سورية الزراعية منها والصناعية والخدمات الأخرى وسيكون هناك يوم مخصص لهذا الأمر سيحضره المستثمرون الإيرانيون والفعاليات الاقتصادية السورية، منوهاً بان الملتقى الذي سيعقد هو تأسيسي لملتقى كبير سيعقد في طهران وستعرض خلاله الفرص الاستثمارية في سورية والهدف من عقده في إيران لاستقطاب ولقاء أكبر عدد ممكن من المستثمرين الإيرانيين.
ولفت إلى أننا سنستغل فرصة مشاركة بحدود 160 شركة إيرانية في المعرض من أجل عرض الفرص الاستثمارية في سورية والأهم عرض قانون الاستثمار رقم 18 والتسهيلات المقدمة من خلاله على المستثمرين الإيرانيين الموجودين، مبيناً انه سيستمر التواصل بين القطاع الاقتصادي الإيراني والقطاع الاقتصادي في سورية خلال الفترة الممتدة من عقد الملتقى الاستثماري التأسيسي في سورية لحين عقد الملتقى الكبير في إيران من أجل التشبيك مع أكبر عدد من المستثمرين الإيرانيين وإقامة استثمار واعد في سورية. وعن المنتجات التي ستعرض خلال المعرض بيّن درويش أنها ستكون عبارة عن مواد غذائية ومواد بتروكيماوية ومواد أولية متعددة للصناعة ومواد دوائية وتجهيزات طبية والأهم ستكون موجودة مواد البناء المعدة لإعادة الإعمار.
وكان قد عقد اجتماع عمل في السفارة الإيرانية بدمشق حيث بين السفير الإيراني في سورية مهدي سبحاني ورئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية السورية الإيرانية المشتركة فهد درويش وعضو مجلس إدارة الغرفة جورج داود لمتابعة التحضيرات لإقامة المعرض التخصصي الثاني للجمهورية الإيرانية في سورية والملتقى التأسيسي للملتقى الاستثماري السوري الإيراني.
الوطن
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى