دولي

البيت الأبيض ينفي معلومات استخباراتية حول مكافآت لقتل جنود أمريكيين بأفغانستان

|| Midline-news || – الوسط …

نفى البيت الأبيض، السبت، مزاعم صحيفة “نيويورك تايمز”، أول أمس الجمعة، بشأن تلقي الرئيس دونالد ترامب معلومات استخبارية تتغلق برصد روسيا مكافآت لقتل جنود أمريكيين في أفغانستان.

وقالت المتحدّثة باسم الرئاسة الأمريكية كايلي ماكيناني: “لم يُبلّغ الرئيس أو نائبه بمعلومات استخبارية مزعومة حول مكافآت روسية لمقاتلين مرتبطين بطالبان، مقابل قتلهم جنوداً أمريكيين وغربيين في أفغانستان”.

وكانت الصحيفة زعمت حصول أجهزة المخابرات الأمريكية على معلومات بأن الجيش الروسي قدم مكافآت إلى مسلحين يرتبطون بحركة طالبان في أفغانستان لقتل جنود تابعين للقوات الأمريكية وقوات التحالف الأخرى الموجودة هناك.

وقالت الصحيفة إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب جرى اطلاعه على التقرير الاستخباراتي، مضيفة أن البيت الأبيض لم يصرح بعد باتخاذ أي خطوات ضد روسيا إزاء هذه المكافآت، وهو ما نفاه البيت الأبيض.

وتسبب صحيفة “نيويورك تايمز” خلال الأيام الماضية، في عدة أزمات بين البلدين، آخرها ما كشفته السفارة الروسية في واشنطن عن تعرض حياة دبلوماسييها لتهديدات، وذلك على خلفية مقال وصفته بـ”المزيف” نشرته صحيفة “نيويورك تايمز” يزعم تمويل موسكو لمسلحي حركة طالبان في أفغانستان.

وطالبت السفارة، طبقا لموقع قناة”روسيا اليوم”، أمس السبت، السلطات الأمريكية برد مناسب على التهديدات التي يتلقاها الدبلوماسيون بسبب “أنباء كاذبة”.

ودعا الدبلوماسيون الروس السلطات الأمريكية إلى “اتخاذ إجراءات فعالة لتأمين وتنفيذ التزاماتها الدولية، بموجب اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية لعام 1961”.

وأرفقت السفارة الروسية نسخاً من منشورات التهديد، التي أطلقها بعض مستخدمي “تويتر” ضد موظفيها.

ودعت السفارة صحيفة “نيويورك تايمز” إلى الكف عن نشر الأخبار المزيفة، التي باتت تثير تهديدات لحياة الناس، وفق الموقع الروسي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق